نشر في 16-10-2020 الساعة 18:11

تبرع كل من تايلور سويفت، وبرادلي كوبر، وكيث أوربان، بالجيتار الخاص بهم لمزاد موسيقى الريف الشهير لجمع الأموال للعاملين العاديين في الصناعة الذين دمرت جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” سبل عيشهم، وذلك حسب ما نشرته وكالة “رويترز” للأنباء حسبما ورد بموقع reuters.

من جهتها، قالت دار كريستيز للمزادات، يوم الخميس، إن تايلور سويفت وقعت على الغيتار الأسود جيبسون الصوتي الذي عزفت به في العرض الحي لأول مرة لأغنيتها الجديدة “بيتي” في سبتمبر، ويأتي هذا الجيتار إضافة إلى 9 آخرين صمموا خصيصًا للمغنية العالمية والتي يمكن أن تجلب 25000 دولار إلى 40 ألف دولار.

ويعرض المزاد أيضًا الجيتار الكهربائى الذى لعب عليه “برادلى كوبر”، أثناء أداء دور المغنى الريفى جاكسون ماين فى فيلمه لعام 2018 “A Star is Born“، والجيتار معروض للبيعة بتكلفة تتراوح بين 2000 دولار و4000 دولار.

وتذهب أرباح هذا المزاد، الذى بدأ يوم الخميس ويستمر حتى 29 أكتوبر الحالى، إلى صندوق مساعدة المتضررين من الفيروس التاجى COVID-19 التابع لأكاديمية موسيقى الريف، والذى تم إنشاؤه لدعم الأشخاص وراء الكواليس فى صناعة الموسيقى الريفية المتمركزة حول ناشفيل.

وتشمل عناصر المزاد الأخرى صحنًا مبهرًا مملوكًا من قبل دوللى بارتون لمدة 30 عامًا، ويتراوح سعره ما بين 50000 دولار إلى 100000 دولار، وأكورديون بالدونى لشيريل كرو، وسعره ما بين 8000 إلى 12000 دولار، وجيتار مملوك من قبل كيث أوربان ودوايت يوكام وبليك شيلتون وفينس جيل.

بالإضافة إلى الآلات، يقوم تيم ماكجرو ببيع دراجته النارية F131 Hellcat بالمزاد، بينما تبرعت كارى أندروود بالثوب الذى ارتدته فى حفل جوائز أكاديمية موسيقى الريف فى ناشفيل فى سبتمبر، وقالت فالنتينو: “لقد تأثرنا كثيرًا بالسرعة التى تطوع بها الفنانون للتبرع، وتبرعوا بأشياء خاصة بهم”.


أحدث تعديل 16-10-2020 الساعة 18:11