نشر في 16-10-2020 الساعة 11:24

كشف المخرج السعودي عبد الله ابو الجدايل من خلال برنامج “the insider ” بالعربي، تفاصيل أول فيلم رعب سعودي الذي يحمل عنوان “بونويرة” المقرر عرضه يوم 17 اكتوبر الجاري.

وقال “ابو الجدايل”:” فعلا هو أول فيلم رعب سعودي ينزل في السينما، وبونويرة” هو اسم جني شهير في الصحراء، ومعني كلمة “بونيرة” هو الشيء الذي يحمل الفانوس.

وأضاف “ابو الجدايل”:” ولما قرأت عن “بونويرة” وجدتها مشهورة في الخليج وفي مصر وتونس وغيرهم من البلاد، وكل دوله تسميه باسم مختلف، وتدور قصة الفيلم حول مجموعة من الأصدقاء في رحلة في الصحراء و يتفاجأون بسماع أصوات غريبة فيقرر واحد منهم أن يذهب ليستكشف المكان للأسف راح وما رجع.

يذكر أنه تم عرض فيلم “بونويرة” للمرة الأولى في 14 أكتوبر الحالي  في سينما موفي فقط، ويعرض اليوم   في جميع سينمات المملكة العربية السعودية يوم 15 أكتوبر.

ويستوحي الفيلم أحداثه من “أسطورة أبو نويرة المحليّة”، وتدور حول: “أصدقاء يعودون للاجتماع مجدداً بعد انقطاعٍ طويل، في رحلةٍ صحراوية لقضاء وقتٍ ممتع، لكنّهم سيواجهون ما لم يكن في الحسبان، حينما يقرر “سعود” استكشاف ضوءٍ آتٍ من بعيد، ويختفي…”

واستغرق إنجاز “بونويرة”: “سنة كاملة من الكتابة إلى الإنتاج”، بحسب ما كشف صانع الأفلام السعودي، وابتعد في خياراته لأبطال الفيلم، عن الممثلين المعروفين لدى الجمهور، لأنه يرى باّن تقديم وجوه جديدة ملائمة للشخصيات: “سيجعل المشاهدين يتعلقون بها أكثر”، بالإضافة لرغبته في: “البحث عن مواهب سعودية دفينة وصقلها مع اعطائها الفرصة والعناية حسبما ورد بموقع arabic.cnn.”

وأنتج عبد الله أبو الجدايل فيلمه بتمويلٍ ذاتي، حيث يطمح بأن تكون شركته: “من الشركات السعودية الرائدة في صناعة الأفلام السينمائية بشكل أكبر، وعلى نطاقٍ واسع.”، واعتبر أنّ السعوديين يعيشون “العصر الذهبي الآن فيما يخص الثقافة والفنون، في وقتٍ توفر فيه القيادة الحكيمة، كل السبل، لكل الفرص الفنّية والثقافية، وتقدم الدعم المادي لإنتاج الأفلام السينمائية عبر عدة مبادرات.” بحسب قول صانع الأفلام السعودي. 


أحدث تعديل 16-10-2020 الساعة 11:25