نشر في 13-10-2020 الساعة 22:44

حصدت الممثلة الإسبانية ذات الأصول الأردنية “نجوى نمري” على شهرة كبيرة بعد ظهورها في مسلسل التشويق والجريمة La Casa De Papel.

وتقديرًا لمسيرتها الفنية، حصلت “​نجوى نمري” (48 عامًا)​ على الجائزة الفخرية الكبرى من مهرجان سيتغيس السينمائي الدولي الذي يُقام سنويًا في مدينة سيتغيس جنوب غرب برشلونة.

وبعد حصولها على الجائزة، أدلت “نمري” ببعض التصريحات للصحف مساء السبت الماضي، أشارت أنها توَّد تقديم فيلم كوميدي أو عمل يعالج سيرة ذاتية أو حدث تاريخي، كما نفت أنها تقوم فقط بأدوار شريرة، مشيرة إلى أنها قدمت أفلاما أخرى من بينها فيلم “Lucia and sex”.

والقليل منا يدرك أن “نجوى نمري”  تنحدر من أصول عربية، فهي أردنية الأصل ولدت لأب أردني يدعى “كرم نمري” وأم إسبانية.

وقد نالت “نمري” لقب الممثلة الأكثر استفزازًا وجمالًا لدى الجمهور لبراعتها في أداء دورها.


أحدث تعديل 13-10-2020 الساعة 22:45