نشر في 09-10-2020 الساعة 21:21

قضت النيابة العامة الكويتية، أمس الخميس، بحفظ البلاغ المقدم من وحدة التحريات ضد الفاشينستا الكويتية، فوز الشطي، في قضية غسل الأموال الشهيرة في الكويت.

وقرر النائب العام الكويتي، المستشار ضرار العسعوسي، حفظ البلاغ ضد الشطي، بعدما تبين عدم وجود أموال متحصلة من جريمة، بحسب صحيفة “القبس” الكويتية.

ووفقا لصحيفة “الراي” الكويتية، فقد قدمت فوز الشطي ما يدعم أقوالها من فواتير ومستندات حول الأموال المتحصلة في رصيدها البنكي، وبعد التدقيق أثبتت تحريات المباحث صحة أقوالها، وتقرر حفظ البلاغ.

وثبت للنيابة أن مصادر أموال الشطي سليمة، وأن التحويلات تمت من زوجها، ولا توجد ملابسات تدل على تورطها في غسل أموال.

وقررت دولة الكويت، في شهر يوليو/ تموز، حظر 10 مشاهير من السفر مع التحفظ على أموالهم.

جاء قرار النائب العام في الكويت المستشار ضرار العسعوسي، بعد تضخم أرصدتهم البنكية.

وأمر النائب العام الكويتي، بعد تحقيقات على مدى شهور واستدعاءات لأطراف ذات صلة، بالتحفظ على أموالهم ومنعهم من السفر، إذ جمدت البنوك أرصدة المشاهير، كما قامت وزارة الداخلية بتعميم أسمائهم على المنافذ البرية والجوية.

ونشرت صحيفة “القبس” الكويتية أسماء المشاهير الـ10 المتهمين بغسل الأموال، وهم: يعقوب بوشهري، فوز الفهد، دانة الطويرش، مشاري بو يابس، عبد الوهاب العيسى، فرح الهادي، جمال النجادة، شفاء الخراز، مريم رضا.

وأكدت الصحيفة وقتها أنها ستقدم أسماء جديدة في الأيام المقبلة، نظرا للنهج الجديد في محاسبة كل متورط وعدم استثناء أحد، وفقا لموقع صحيفة “القبس” الكويتية.


أحدث تعديل 09-10-2020 الساعة 21:21