نشر في 20-09-2020 الساعة 21:09

أكد مصدر مقرب من المغنية العالمية مادونا لصحيفة The Mirror أن السيرة الذاتية للنجمة التي تعمل عليها حاليا ستروي اللحظة المرعبة التي تعرضت لها في سن الـ20 وهي الاغتصاب تحت تهديد السكاكين.

الفيلم الذي تقوم بإخراجه المغنية البالغة من العمر 62 عامًا ، سوف يستكشف بعض الجوانب المظلمة من حياتها قبل صعودها إلى الشهرة.

حيث قال المصدر لصحيفة The Mirror لقد فقدت والدتها بسبب السرطان عندما كانت في الخامسة من عمرها ، وهو أمر لم يفلت منه طفل لكنها حولت خسارتها وألمها إلى قوة إبداعية لا يستهان بها”


أحدث تعديل 20-09-2020 الساعة 21:09