نشر في 14-09-2020 الساعة 13:07

من المتوقع أن يباع التاج ذهبي اللون، الذي كان مغني الراب الأمريكي بيجي سمولز يضعه على رأسه في آخر صورة التقطت له قبل مقتله، بمئات آلاف الدولارات في أول مزاد تقيمه دار سوذبيز للمزادات لمقتنيات متعلقة بعالم موسيقى الهيب هوب

وبعد اهتمامها بالأحذية الرياضية وحقائب اليد خلال الأعوام القليلة الماضية، تكرس دار سوذبيز مزادها لشهر سبتمبر من أجل ثقافة الهيب هوب لتعرض نحو 120 مجموعة تضم أجهزة ستيريو متنقلة وصوراً للمغني الأمريكي سنوب دوج وحقائب لويس فيتون.

وقالت سوذبيز إن هذه هي أول عملية بيع تقيمها دار مزادات عالمية وتخصص بكاملها لموسيقى الهيب هوب، وتقتفي أثر هذا اللون من الموسيقى بدءاً من أواخر سبعينيات القرن الماضي وحتى منتصف التسعينيات.

وقالت كاساندرا هاتون، كبيرة المختصين في مجال الكتب والمخطوطات بدار سوذبيز والتي عملت على تجميع هذه المقتنيات للمزاد: «من المرجح أن يكون التاج أعلى قطعة في هذا المزاد».

وقالت سوذبيز إن من المرجح أن يباع التاج بقيمة تتراوح بين 200 ألف و300 ألف دولار أمريكي في المزاد الذي يقام في 15 أغسطس. كان مغني الراب المعروف أيضاً باسم (نوتورياس بي.آي.جي) قد وضع التاج على رأسه عام 1997 في صورة بعنوان «ملك نيويورك» وهو يعرض للبيع لأول مرة.

وأضافت هاتون «أعتقد أن ذلك التاج هو واحد من أكثر الرموز شهرة في عالم الهيب هوب وثقافة القرن الـ20. الكل في جميع أنحاء العالم يمكنه تمييز هذا التاج… يمكن أن ترى صورته مطبوعة على القمصان وأكواب القهوة وشموع الصلوات. إنه معروف تماماً».

ولقي مغني الراب، المولود في بروكلين، مصرعه في لوس أنغلوس وهو في الـ24 من عمره بعد 3 أيام من التقاط الصورة، وكان ذلك ضمن موجة العداء بين مغني الراب في الساحلين الشرقي والغربي بالولايات المتحدة والتي راح ضحيتها أيضاً توباك شاكور (23 عاماً) عام 1996، ولم يتم حتى الآن كشف السر وراء الجريمتين.

رويترز


أحدث تعديل 14-09-2020 الساعة 13:08