نشر في 06-09-2020 الساعة 15:50

اعترفت المغنية الأمريكية ماريا كاري بأنها كتبت أغنيتين خصيصاً لخطيبها السابق لاعب البيسبول ديريك جيتير هما The Roof أو «السطوح» و My Allأو «كلي»، لكنه رحل عنها.

وأوضحت أنها كانت تعيش أسعد أيام حياتها معه، وتصورت أن علاقتهما ستتوج بالزواج، ولكنها كانت واهمة أو متفائلة أكثر من اللازم. وأشارت ماريا (50 سنة) إلى أنها التقت ديريك في عشاء، وأحبته منذ اللقاء الأول، وبدأت تراسله سراً، وكتبت له أغنيتيها «السطوح» و«كلي» في عام 1997، منوهة بأنها ما زالت تتذكر كل تفاصيل حياتها ولقاءاتها معه، رغم انفصالهما مبكراً.

وأكدت أنها كانت قبله تعيش تجربة زواج فاشلة كانت تشبهها بالسجن، وأحست أنها نالت حريتها وتنفست هواء نقياً بعد إتمام إجراءات طلاقها في عام 1998.

وأضافت أنها اعتقدت أن حياتها ستتغير للأفضل عندما التقت ديريك الذي اعتبرته تعويضاً عن تعاستها في الزواج، ولكن الظروف المحيطة بهما لم تساعد على تحقيق حلمها آنذاك.

وظلت كاري 10 سنوات وحيدة منذ طلاقها من زوجها السابق موتولا قبل أن تتزوج نيك كانون الذي أنجبت منه توأميها موروكن ومونرو (9 سنوات) قبل أن تطلق منه في عام 2016 بعد تجربة زواج استمرت 8 سنوات.

وستُضمن المطربة الأمريكية ذكرياتها وزيجاتها في كتاب جديد يحمل سيرتها الذاتية، ذكرت أنها استجمعت كل شجاعتها لكي تكتبه وتضع فيه كل مشاعرها وذكرياتها وصورها وأحلامها التي تحققت أو تلك التي لم تتحقق.


أحدث تعديل 06-09-2020 الساعة 15:51