نشر في 27-08-2020 الساعة 20:36

ما زالت التصريحات التي أدلى بها نقيب الفنانين السوريين زهير رمضان ضمن حلقة من برنامج “راجعين يا هوا” الذي يُبث عبر أثير إذاعة “آرابيسك أف أم” تثير الكثير من الجدل.

وفي أحد هذه التصريحات تطرّق النقيب إلى مسألة منع الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور من تصوير مشاهدها في مسلسل “قناديل العشاق” في سوريا عام 2017.

ولفت إلى أن هذا القرار يعود إلى ما زعم أنه إساءة من الفنانة الى الشعب والجيش السوريين أثناء تقديمها أحد البرامج على شاشة قناة “الآن”. وأشار إلى أنه وضع للعودة عن القرار شرط تقدّم الممثلة بالاعتذار من الشعب السوري، مع الإشارة إلى انه لا يمتلك صلاحية منعها من دخول الأراضي السورية.

وعلى أثر هذا، سارعت إحدى المتابِعات إلى التعليق من خلال حسابها الخاص في “تويتر” وكتبت: “مش دفاعاً عنه وأنا بحب سيرين كتير وتمثيلها حلو بس هوي قال منعتها لأنها اساءت لسوريا و ن بعدها اعتذرت فسمحتلها اتصور يعني هوي مش غلطان لأن أكيد ما رح يسمح لأي شخص إنه يسيء لبلده وأي نقيب غيره بأي دولة كان رح يتصرف متله”.

وأعادت سيرين نشر التغريدة متوجهةً إلى المتابِعة بالتعليق: “مريم مش كل شي بتسمعي تصدقي أرجوكي سوريا وشعبها بقلبي ولا يمكن سيء لأي بلد وشعبو. أنا فنانة بدي حب الكل والكل يحبني”، وهو ما رأى فيه الكثيرون رداً غير مباشر على رمضان ونفياً لكل ما قاله عن إساءتها الى بلده وتكذيباً له.

وكان رمضان قد أثار الجدل بسبب ما قاله عن عدم تمتّع الفنانة السورية كاريس بشار بحق الانتساب إلى النقابة. وهو ما ردّ عليه الناقد الفني أمين حمادة حيث غرّد على حسابه في “تويتر”: “كاريس_بشار حازت على شهادة البكالوريا في 1996. سنّ الانتساب وفق النقابة في ذلك الوقت من 18 إلى 60 عاماً، يعني لو أرادت الانتساب لنقابة لكانت فعلت بعكس ثرثرة زهير رمضان الذي قال عنه بسام كوسا: حوّل نقابة الفنانين ومنصبه لمزرعة، وينظر ويفنجر عيونو ويتفتف على العالم”.

وأضاف موضحاً: “القانون تم تعديله في عام 2017 ليصبح سنّ الانتساب من 18 إلى 40 عاماً، يعني كاريس بشار كان عندها 21 سنة لتنتسب للنقابة لو بدها”.


أحدث تعديل 27-08-2020 الساعة 20:36