نشر في 25-08-2020 الساعة 17:51

نشرت النجمة اللبنانية داليدا خليل فيديو عبر حساباتها الخاصة تناجي فيه بيروت الجريحة بعد التفجير الذي حطم قلوب اللبنانيين مخلفاً القتلى والجرحى والعائلات المهجرة من البيوت المدمرة، وقد عرض الفيديو مشاهد مختلفة من ردات فعل المواطنين الذين فقدوا ابنهائهم وتضررت ممتلكاتهم.

وعلقت على الفيديو كاتبة:”‎بقلبي ٢٧٠٠ طن من الحكي والوجع وبهالفيديو جربت فجرهن…لأن #ممنوع_ننسى #بيروت 🙏🏻🇱🇧❤️”.

وقد نفذ الفيديو ريشا سركيس والكلمات لساندي خليل .

والكلمات:

بيروت.. كيفك؟ خبريني عن كوابيسك.. خبريني عن أشباح الليل اللي عتّموا إيامك وعن يللي سرقوا الضحكة ويتّموا احلامك
من يوم اللي دمروكِوانا عم موتمية موتي عليكِ وعا حلاكِانا عم موتزرعوا حقدن وباهمالن فجروكِومش عم بعرف شو اعمّلك وداويكي من اللي اذيوكِ
وبهاليوم الأسود كان المرض الساكن فيي مانعني افتح ايديي لاقرب شخص عا قلبي واقرب من روحي عليي مانعني داويلو جروحوامنع اللي راحوا يروحواواختي اللي مرميّة عالارضتصرخلي وأوصلاّ ما فيي
نشّفوا دموعي وانكسر قلبي وانا محجورة بغرفةوعم موت مرتعبي
شو اللي وصلّنا لهون قولوا شو الخبريةقولولي مين بدنا نحاسب والحقيقة مخفيةكلّو بستّر ع كلّولو كلّن عنا بحلّوما هني يللي قتلوناواصلا هني البلا كلّو

خبريني يا بيروت؟ كم مرة بدنا نموت وعم بقولوا يللي راحواانكتبلن عمر جديدقوليلي احكيليهيدا الحكي مزبوط؟ومعقولي هني يلللي عاشو ونحنا ونحنااللي عم منموت؟؟؟

ممنوع ننسى الفيديو فكرة وإخراج ريشا سركيس

ويذكر أن انفجار بيروت مساء الثلاثاء الماضي 4 اب 2020، تسبب في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت واسفر عن اكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 من المفقودين واكثر من 130 شهيد.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والشوارع على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي بعد الانفجار وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 شخص مفقود.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 25-08-2020 الساعة 19:01