نشر في 24-08-2020 الساعة 15:06

صرح الفنان اللبناني ملحم زين عن الأحداث المأساوية التي يمر بها لبنان على آثر انفجار مرفأ بيروت والذي بسببه تم إعلان بيروت كمدينة منكوبة.

وشارك ملحم بمداخلة هاتفية عبر برنامج من تقديم “نيشان” وعبر عن حزنه من الأوضاع التي يمر بها لبنان وعن العنصرية التي يشهدها الشعب اللبناني بسبب الأحزاب.

وبالتحديد جاء تصريح ملحم كالتالي “الي بدي قولوا إحنا بحاجة للمحبة، الإنفجار صاب الناس كلها..صاب طوني، فيليب، إلياس، وايلي، علي، محمد، وحسن”.
وتابع “المشاهير الي ما عندوا كلمة حلوة يحكيها يسكر تموا، احنا بوضع حرج ومو متحملين عنصرية وطائفية ونبخ سم وفتن..عيب علينا كفنانيين ومثقفين هالحكي..هيدي الفاجعة المفروض تلمنا على بعض”

ملحم ختم حديثه “إنتمي للي بدك إياه بس ما فيك تبخ سم ع غيرك والي عم تدافع عنهن من الطبقة الفاسدة”.

وقال سابقاً في تصريحات صحفية أنّ العناية الإلهية أنقذت أولاده من انفجار بيروت، وتحدّث عن الأضرار البليغة التي ألمت بمنزله، وعن سقوط الزّجاج على رأس ابنته في غرفتها، وقال إنّ أولاده يعانون من حالٍ نفسيةٍ سيّئة جداً، وإنّهم يبكون إذا سمعوا صوت إقفال الباب.

وعن قراره بالهجرة وترك لبنان اشار ملحم إلى انّه لم يتّخذ القرار بعد، و إنّ بإمكانه السّفر من لبنان مع عائلته، وإنّ القرار قابل للتنفيذ، وتساءل “إذا هاجرت أنا وغيري من يبقى في لبنان؟

كما أبدى  ملحم غضبه من الإهمال الذي أدّى إلى انفجار المرفأ، وقال إنّه يشعر بيأس شديد، ودعا كل شاب وفتاة إلى الهجرة من لبنان.

وأكّد ملحم أن هذا الانفجار طال الجميع، والكل تضرّر ويعاني من حالٍ نفسية سيئة، ودعا إلى ترك الشعب اللبناني يعيش بسلام، لأن لا يستحق سوى السلام وكل الخير.


أحدث تعديل 24-08-2020 الساعة 15:06