نشر في 20-08-2020 الساعة 17:53

في 4 أغسطس، وقع انفجار مأساوي في منطقة ميناء بيروت، ما أدى إلى مقتل أكثر من 150 شخصًا وإصابة الآلاف وتشريد 300 ألف شخص، وتُرك مصممي الأزياء يترنحون وسط الدمار من بينهم مصمم الأزياء اللبناني “زهير مراد”، الذي خسر أيضًا 80٪ من أرشيفه وجميع مجموعاته القادمة من الملابس الجاهزة والأزياء.
وصرَّح “زهير مراد” لمجلة “فوغ” بعد وقوع الكارثة: “لا أستطيع التعبير عن حزني..كل شيء اختفى في دقيقة واحدة. الحمد لله لم نفقد أحدًا، لكن لا يمكنك تخيل الضرر “.

وقرر “زهير”، إطلاق مبادرة خيرية جديدة لجمع الأموال لصالح منظمة “فرح العطاء”، وهي منظمة غير حكومية لبنانية مستقلة سياسياً ودينياً، عبر تصميم قميص مزخرف بعبارة “Rise From The Ashes” عرض للبيع مقابل 26 دولارًا  عبر موقع “Represent”، وهي منصة حيث يمكن للمصممين تمثيل قضية من خلال القمصان.
وحرص من المشاهير على دعم المصمم من بينهم عارضة الأزياء البرازيلية “أليساندرا أمبروسيو” التي نشرت صورة لها مُرتدية التصميم عبر حسابها على موقع “إنستغرام” الذي يتابعها عليه أكثر من 10.2 مليون متابع.

وعلّقت “أمبروسيو” على الصورة قائلاً: “انضموا إليّ وإلى صديقي العزيز زهير مراد في مساعدة أهالي بيروت الذين فقدوا الكثير في هذه المأساة المدمرة”.
وإلى جانب “أمبروسيو”، انضمت الممثلة الأمريكية الكولومبية “صوفيا فيرغارا” والممثلة “كورتني كوكس”  إلى الحملة.


أحدث تعديل 20-08-2020 الساعة 17:54