نشر في 19-08-2020 الساعة 21:18

قالت النجمة أنجلينا جولي إنها تحب الضجيج والفوضى في منزلها ، واستمتعت بشقاوة أطفالها الستة أثناء الحجر الصحي بسبب وباء كورونا، مؤكدة أنها لم ترَ أبداً شخصاً يحب الاسترخاء.

وأكدت أنها كانت تعقد اجتماعاتها المهمة وسط هذا الضجيج بوجود 6 أبناء، ومعهم كلابهم ولعبهم ومداعباتهم التي لا تنتهي، ومطارداتهم من غرفة لأخرى في المنزل.

وأضافت أنها تشعر أنها تستمتع بإنسانيتها وسط أولادها الستة، وتضحك من أعماق قلبها معهم وتنسى همومها، لذلك لا تشكو أبداً من شقاوتهم أو فوضويتهم، وتحس أنها جزء منها.

وأنجلينا جولي أم لستة أطفال منهم 3 بالتبني هم مادوكس 19 سنة، باكس 16 سنة، زهرة 15 سنة، شيلوه 14 سنة، والتوأمان نوكس وفيفيان 12 سنة.

وأوضحت أن ابنيها التوأم استمتعا كثيراً بصحبة شقيقهما الأكبر مادوكس بعد أن عاد من جامعته الكورية ليقضي فترة الحجر معهم في البيت، منوهة بأن الانسجام والمحبة والتفاهم تربط بين أولادها.

ويبدو أن إجراءات طلاق أنجلينا من النجم براد بيت التي طالت في المحاكم لا تعيقها عن الاستمتاع بحياتها مع أولادها التي تتولى رعايتهم وحدها، وسط تكهنات بأن انفصال الزوجين بلا رجعة.

https://www.instagram.com/p/CECywE-HXCa/

من جانب آخر، تترقب جولي عرض فيلمها The One and Only Ivan، الذي تدور قصته في أجواء عائلية حول غوريللا تستطيع أن ترسم، وتقوم بمغامرات عديدة مع أصدقائها الحيوانات في محاولة لاستعادة ذكرياتها في الغابة.


أحدث تعديل 19-08-2020 الساعة 21:18