نشر في 19-08-2020 الساعة 21:07

تطالب نجمة البوب الأمريكية بريتني سبيرز باستبعاد والدها من إدارة أعمالها وشؤونها الشخصية في تغيير كبير في نظام الوصاية عليها الذي حددته محكمة بمدة 12 عاماً.

وقبيل جلسة محكمة في لوس أنغلوس امس الأربعاء، قدم محامي نجمة البوب ​​البالغة من العمر 38 عاماً وثائق تقول إن المغنية «تعارض بشدة عودة جيمس (سبيرز) وصياً على شخصها». ولم تذكر الوثيقة أسباباً لموقفها.

وعين جيمس سبيرز وصياً على ابنته في عام 2008 بعد أن خرجت حياة نجمة البوب ​​عن السيطرة وأدخلت المستشفى لتلقي العلاج النفسي.

وبعد عودة مسيرتها الفنية، انسحبت سبيرز من إقامة حفلات في لاس فيغاس العام الماضي ودخلت لفترة وجيزة منشأة للعلاج النفسي. لم تحيِ حفلاً منذ الأول 2018 وقالت وثائق المحكمة إن «رغبتها المعلنة هي عدم الأداء في هذا الوقت».


أحدث تعديل 19-08-2020 الساعة 21:07