نشر في 18-08-2020 الساعة 14:57

روت “منة الله” ابنة الفنانة المصرية، شويكار، تفاصيل اللحظات الأخيرة من حياة والدتها، والتي رحلت عن عالمنا الجمعة.

وأكدت في مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أمس السبت أن والدتها لم تكن مريضة أو رحلت بعد صراع مع المرض كما يزعم البعض، مشيرة إلى أنه قبل وفاتها بيومين شعرت بألم في بطنها ورحلت بهدوء وسلام.

التاسعة | ابنة الفنانة الراحلة شويكار تحكي لـ"التاسعة" تفاصيل لحظاتها الأخيرة

التاسعة | ابنة الفنانة الراحلة شويكار تحكي لـ"التاسعة" تفاصيل لحظاتها الأخيرة#كلنا_الجيش_المصري#احمى_نفسك_احمى_بلدك

Posted by ‎القناة الأولى المصرية‎ on Saturday, August 15, 2020

كما كشفت أنه قبل الوفاة أكدت لها أنه إذا ذهبت للمستشفى فلن تعود للمنزل مرة أخرى.

أما عن آخر وصايا، فقالت ابنة شويكار أنها أوصت بعدم إقامة عزاء لها، وبررت ذلك بأنها لا تحب أن تتعب أحد”، وذلك قبل انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وأضافت أن والدتها ظلت تعشق زوجها الفنان الراحل فؤاد المهندس حتى وفاته، أحضرت له حماما محشيا قبل وفاته بساعات قليلة.

​وأعلنت نقابة الممثلين المصريين، اليوم الجمعة، وفاة الفنانة المصرية شويكار.

وشارك في تشييع جنازتها، أمس السبت، بناتها ونجل زوجها الفنان فؤاد المهندس، إلى جانب عدد من أصدقائها من الوسط الفني.

وكتب عزوز عادل سكرتير النقابة عبر موقع “فيسيوك” للتواصل الاجتماعي: “البقاء لله تنعى نقابة المهن التمثيلية وفاة الفنانة الكبيرة ⁧‫شويكار، رحم الله الفقيدة وألهم اهلها وجمهورها الصبر والسلوان”.

وشكلت شويكار مع زوجها الفنان الراحل فؤاد المهندس واحدا من أنجح “الثنائيات الفنية” في السينما المصرية وعلى خشبة المسرح، ومن أشهر أفلامهما “سفاح النساء” و”أخطر رجل في العالم” و”إجازة غرام”، كما تألقا في مسرحيات “أنا فين وانتي فين” و”سيدتي الجميلة”.

وكان آخر أفلام شويكار “كلمني شكرا” من إنتاج عام 2010، وهو من إخراج خالد يوسف، ومن بطولة عمرو عبد الجليل وحورية فرغلي.


أحدث تعديل 18-08-2020 الساعة 14:57