نشر في 16-08-2020 الساعة 21:19

اعترفت المغنية الأمريكية كريستينا أغويليرا أنها أصبحت تخاف من تكرار تجربة الزواج بعد أن عاشت مرارة طلاق والديها وهي طفلة، وعندما حاولت التغلب على مخاوفها.. فشلت في زيجتها الأولى والوحيدة.

وقالت أغيليرا إن علاقتها مع خطيبها ماثير راتلر رائعة، وهو أب جيد لطفلتهما «سمر رين»، ولكنها لا تستطيع أن تقدم على خطوة الزواج بسبب خوفها من فشل التجربة، وخاصة أنها نشأت في بيت حفل بالكثير من العنف والإهانات بين الوالدين، وكانت شاهدة على معاناة أمها، وما زالت تعاني من جراح الطفولة بحسب قولها.

وأوضحت أغويليرا أنها لا تدخل في علاقة إلا بغرض الارتباط الجدي، لذلك لم ترتبط سوى 3 مرات أولهما مع الراقص جورج سانتوس، ثم زوجها السابق جوردان براتمان، وأخيراً خطيبها الحالي ماثيو راتلر الذي ترتبط به بعلاقة حب منذ 6 سنوات.

من جهة أخرى، أشارت المطربة الأمريكية إلى أنها لا تسمح لعلاقاتها الشخصية أن تؤثر بالسلب على عملها الذي يشكل أهمية قصوى في حياتها، منوهة بأنها تعكف الآن على الإعداد لألبومها الغنائي التاسع، بعد فترة من التوقف بسبب وباء كوفيد-19.

وكانت أغويليرا قد أصدرت ألبومها الغنائي الأول الذي حمل اسمها في عام 1999، وبعدها بعام واحد فقط طرحت ألبومها الثاني في الأسواق، ثم توالت ألبوماتها الغنائية مثل «الكريسماس على طريقتي» في 2002، تجريد في العام نفسه، العودة للأساسيات في عام 2006، ثم بيونيك في عام 2010، وتبعته بعامين بألبوم لوتس، وأخيراً ألبومها Liberation أو تحرير في عام 2018.


أحدث تعديل 16-08-2020 الساعة 21:19