نشر في 14-08-2020 الساعة 15:20

يتعرض برنامج “إلين دي جينيرس” للتحقيقات عقب مزاعم ضد كبار منتجي البرنامج واتهامات بالتحرش الجنسي والعنصرية.

وتواجه إلين من ضمن أعضاء البرنامج هذه الاتهامات بالتسلط وتعزيز البيئة السامة خلف كواليس برنامجها الحواري الذي يحمل اسمها.

وكانت النجمة “كاتي بيري” من اوائل مشاهير هوليوود الذين دافعت عن مقدمة البرامج الحوارية إلين دي جينيريس حيث غرّدت في الأسبوع الماضي: “أعلم أنني لا أستطيع التحدّث عن تجربة أي شخص آخر إلى جانب تجربتي ولكني أريد أن أعترف بأنني لم أحصل إلا على الطاقة الإيجابية من وقتي مع إيلين”.

وخلال مقابلة جديدة نُشرت يوم الأربعاء الماضي حيث ضاعفت كاتي بيري من تغريداتها المدافعة والتي تدعم إلين دي جينيرس فقالت كاتي: “لقد بدأت هذه التغريدة بدون النظر بتجربة أي شخص آخر، انا أردت التحدّث عن تجربتي الخاصة، فأنا لدي أكثر من 100 مليون شخص يتابعونني على “تويتر” لذلك لست هنا لأجعل الجميع يتفقون معي”.

ويشار إلى أن النجمة البالغة من االعمر 35 عاماً تنتظر طفلتها الأولى هي وخطيبها أورلاندو بلوم خلال الأيام المقبلة حيث شاركت المعجبين بمشاعرها باقتراب ولادتها.


أحدث تعديل 14-08-2020 الساعة 15:20