نشر في 01-08-2020 الساعة 21:16

رغم الكثير من الخلافات والجدل الذي سببه المغني العالمي كانى ويست عندما تحدث عن الإجهاض بشكل عام وتفكيره في إجهاض حمل زوجته فى ابنته من قبل في أول تجمع انتخابي له حيث قرر كاني ويست التحدث عن الأمر من جديد، حيث كتب علي تويتر: “تم إجهاض أرواح أكثر من 22500000 طفل أسود على مدى الخمسين سنة الماضية”. 

 ويقال إن الزوجين يعيشان منفصلين بعد أن ورد أن نشر أكثر من مرة إنهما يعيشان الحجر الصحي سويا حيث أعلن الموسيقي مؤخرًا مشاكلهما واتهام كيم بمحاولة حبسه، كما زعم أنه يريد تطليقها في صخب شديد على وسائل التواصل الاجتماعي .

 وعلي الجانب الآخر حاول كاني ويست أن يضع الكثير من الطاقة العاطفية في تجمعه الرئاسي الأول بعدما أعلن 4 يوليو على تويتر، انه سيشارك في انتخابات أمريكا 2020، لكن الفائز بجائزة ‪Grammy  21‬ مرة ما زال لديه الوقت بطريقة ما للعمل على ألبومه التالي ، الذي كان من المفترض أن يطرح يوم الجمعة الماضية. 

وشوهد مغني الراب وهو يعمل بجد ، كما أصدر مقطع فيديو موسيقيا من مزرعته، وذلك وسط كل الجدل المثار حوله. وكان قد قرر كاني ويست الاعتذار لزوجته كيم كاردشيان وكتب عل تويتر: “أود الاعتذار إلي زوجتي كيم كارداشيان بعدما تحدثت عن شيء في منتهي الخصوصية في العلن مؤخراً”. 

وأكد أنه لم يحمها مثلما تقوم هي بتغطيته وحمايته، قائلاً: “كيم أحبك وأود أن الاعتذار لك، وأعلم أني جرحتك، من فضلك سامحيني”. 

وكانت العلاقة بين الثنائي كيم كارديشيان وزوجها المغني كاني ويست اتخذت منحنى مختلفا خلال الفترة الماضية، وذلك بعد سلسلة من الهجوم المتبادل بين الثنائي بدأها الزوج بإطلاق اتهامات عديدة عبر تويتر، أبرزها رغبته فى طلاقها قبل قيامه بحذف التغريدة بالأمس، الأمر الذي لم يسكت كيم والتي بدورها لم تنتظر طويلاً لرد اعتبارها، حيث شنت هجوما مضادا عليه بكلمات عبر خاصية استوري إنستجرام، قالت فيها إن كاني ويست الذي يرغب في الترشح لرئاسة أمريكا يعاني من اضطراب ثنائي القطب ما يؤثر على تصرفاته.


أحدث تعديل 01-08-2020 الساعة 21:16