نشر في 21-07-2020 الساعة 15:19

Beirutcom

blank

بعد الوعكة الصحية التي ألمّت بالنجمة الكبيرة سميرة توفيق ورحلتها الى الإمارات حيث اهتم بها الفريق الطبي بمستشفى كليفلاند ابو ظبي والحفاوة الهائلة التي تلقّتها ثم تماثلها للشفاء توجّهت ابنة اختها السيدة لينا رضوان برسالة شكر مطوّلة لدولة الامارات واهلها من الشيوخ والشيخات الذين يكنّون محبة كبيرة على مدى سنوات فنها. سميرة توفيق التي تربطها علاقات صداقة قوية ومخلصة يميّزها الوفاء لدولة الامارات تلقّت آلاف الرسائل للاطمئنان على صحتها عبر الاتصالات الهاتفية ومواقع التواصل الاجتماعي.

ومحبة لجمهورها الوفي أطلت بمداخلة هاتفية عبر قناة الجديد مع الاعلامية نسرين ظواهرة في “صباح اليوم” أمس الاثنين، فأكدت انها بصحة جيّدة وألف خير رغم انها مرّت بمحنة صعبة واعتبرت ان استعادة صحتها بسبب الصلوات والتمنيات الصادقة من المحبين.

وأضافت ان لبنان والدول العربية جميعها يهتمون بها ويقفون معها بأصعب الحالات والمواقف، وتفتخر بدولة الامارات لان ما فعلوه معها يرفع الرأس، وقد وصلوا الى المريخ معتبرة انه انتصار عظيم بسبب انسانيتهم واصرارهم على النجاح.

وعن امنيتها الحالية فهي “ان يعمّ لبنان السلام ويرجع بلدها أحسن مما كان”. وقالت انها تتابع المشهد الفني وستبقى حتى رمق بحياتها”. كما اعتبرت ان “لبنان يمرّ بأصعب المراحل التي لم يشهدها تاريخه أبداً متمنية ان يمنح الله السياسيين الالهام ليرفعوا السواد والضيم عنه”، متضرّعة الى الله ان يرفع الغيمة السوداء عن لبنان”. كما لم تكشف عن موعد عودتها الى الوطن حتى تأخذ بتعليمات الفريق الطبي لكنها حتماً ستعود الى بلدها”.

وحول خوفها على المدرسة الفنية الكبيرة التي رسمتها طيلة السنوات الماضية قالت : “تعتبت كثيراً حتى أصل لما أريده خصوصاً انني بدأت من عمر مبكّر” بالمقابل نفت ان توثّق مسيرة حياتها في فيلم سينمائي خوفاً ألاّ يقدّم أو ينفّذ باحترافية او كما يجب”.


أحدث تعديل 21-07-2020 الساعة 15:19