نشر في 19-07-2020 الساعة 15:19

اثارت الفاشينيستا الكويتية بيبي عبد المحسن جدلا واسعاً بحديثها عن قائمة المشاهير المتهمين بغسيل الاموال في دولة الكويت، وما يقوموا به للحصول على الاموال الطائلة، مؤكدة انها سبق وشككت في نفسها لعدم قدرتها على جني الملايين من وراء عملها في السوشال ميديا مثل البعض.

وقالت في مقطع فيديو عبر حسابها الرسمي على “سناب شات”: “الله يسود وجههم اللي متورطين في غسيل الأموال.. بدي أسولف على هالموضوع، لكن نطروا يطلعوا كل شي خلو البالوعة تطفح.. ومو محتاجة أقولكن إيه هي غسيل الأموال هي فلوس حرام لأنها جاية من تجارة المخدرات والأعضاء والدعارة وفلوس مجرمين وإرهاب”.

وأضافت: “اللي يحب الكويت ما يسوي كده.. خونة هدول ولا يستحقون الحرية.. وأنا أكلم الجمهور الخليجي لأنهم أكتر جمهور يتابعنا إنو العين صايرة على مشاهير الكويت إنهم بيسوا كده.. ترى الكويتيين الأصليين ما يسوون كده.. خربوا صورتنا بس الله فوق والحق ما يضيع، وصدقوني لو يطلعون منها هي الملايين ما يتهنون فيها والدنيا تدرو يصرفونها على صحتهم”.

وتابعت: “الواحد كان زمان يقول صيت الغنا ولا صيت الفقر.. أنا دلوقتي بقول العكس صيت الفقر ولا صيت الغنا.. يعني أقولكم الصراحة السوشيل ميديا بالنسبة لي أنا فتحتلي باب رزق أحسن من أي وظيفة أنا اشتغلتها قبل بس مو بهالمبالغ اللي قاعد أقراها في الجرايد”.

واختتمت حديثها: “في البداية لما كنا مو فاهمين إيش السالفة كان يحوشنا إحباط.. وأسأل نفسي إيش مفروض تسويه زياده عشان أحصل متل ما يحصلون.. أنا عالبالي إنه ده شغل وتعب الحين استوعبت إنه أنا الصح وهما الغلط.. ولما أقول هما أقصد الناس اللي يقولوا إنه حسابهم 20 مليون و4 مليون ومدري كام مليون”. 


أحدث تعديل 19-07-2020 الساعة 15:20