نشر في 23-06-2020 الساعة 21:21

هل تعيش ريس ويذرسبون حياة منفصلة عن زوجها جيم توث؟ تساؤل انتشر بكثافة خلال الساعات القليلة الماضية وهو ما أثار الكثير من الجدل بين جمهور نجمة هوليوود الشهيرة البالغة من العمر (44 عاما) وهو الأمر الذي نفاه تماما موقع “جوسيب كوب” المعني بالتحقق من الشائعات التي تنتشر حول نجوم العالم مؤكدا أن ما تردد هو قصة غير دقيقة تماما. 

بدأت الشائعة بنشر موقع “Life & Style” تقرير يشير أن المشاكل تسيطر علي حياة ريس ويزرسبون وجيم توث الزواجية وهما يعيشان حياة خلال هذه الفترة منفصلة تماما، وهو الامر الذي يجده توث مناسب تماما بالنسبة له، وأشار مصدر للموقع أن جيم البالغ من العمر (50 عاما) لا يستطيع التنافس مع نجاح ريس وهذا يسبب الكثير من الاحتكاك و المشاكل في زواجهما، والآن وليس سرا أنه يفضل أن يعيش حياته ويترك ريس تعيش حياتها كما يحلو لها، حتى أن الاهتمامات التي كانت تجمعهما مثل “الركض” أصبح كل منهم يمارس هذه الرياضة بمفرده.

 لكن في الحقيقة أن حتى إذا مارس الزوجين الرياضة كل منهما بمفردة هذا لا يعني أنه  دليل حقيقي على أن الزوجين يواجهان أي نوع من المشاكل، وفي الحقيقة ولن تكون هذه هي المرة الأولى التي تحاول فيها بعض المواقع التلميح أن ويذرسبون وتوث بأنهما “يعيشان حياة منفصلة”.


أحدث تعديل 23-06-2020 الساعة 21:21