نشر في 21-06-2020 الساعة 17:26

انضمت النجمة العالمية جنيفر لورانس، ألى عالم تويتر، وذلك لدعم احتجاجات نبذ العنصرية التي تشهدها الولايات المتحدة الامريكية حالياً على خلفية مقتل جورج فلويد صاحب البشرة السمراء على يد رجال الشرطة في مدينة مينيابوليس.

واعلنت لورانس عن دعمها الكامل لمظاهرات نبذ العنصرية في أول تغريداتها عبر حسابها منذ توثيقه خلال الساعات الأخيرة، لتعلن تضامنها الكامل لحقوق أصحاب البشرة السمراء في أمريكا.

ونشرت لورانس، مقطع فيديو عبر تويتر، يركز على التمييز العنصري، وعلقت قائلة “تقريباً 1:4 رجال من أصحاب البشرة السمراء في أمريكا، تعرضوا في مرحلة ما من حياتهم لمشكلة مع نظام العدال الجنائية الأمريكية”.


أحدث تعديل 21-06-2020 الساعة 17:26