نشر في 26-05-2020 الساعة 22:26

رفضت النجمة العالمية “هيلاري داف” الشائعات المثيرة للاشمئزاز التي انتشرت على موقع التغريدات القصيرة “تويتر” في مطلع هذا الأسبوع حول تورطها في الاتجار بالجنس للأطفال.

نشرت “هيلاري داف” صورة عارية لابنها “لوكا” عبر حسابها الخاص يظهر فيه عاريًا تمامًا يغطي جسده كريم مرطب، بينما غّطت مناطقه الحساسة بإيموجي، لكن ما اعتقدته صورة بريئة تحوَّل إلى غضب واتهامات مثيرة للاشمئزاز وصلت حد اتهامها بمحاولة بيع ابنها.

وردًا على هذه المزاعم، شاركت “هيلاري داف” (32 عامًا) فيديو عبر خاصية “إنستغرام ستوري” تظهر عدة “صور عائلية” مثبتة على حائط منزلها، ويمكننا سماعها: “شخص ما على إنستغرام أشار إلى أننا نشرنا صورة عارية له، وهذا ما فعلته، لذا قمنا بتغطية ذلك بملصق”، في إشارة إلى صورة واحدة لابنها “لوكا كروز”، البالغ من العمر 8 سنوات.
وتابعت: “الجميع يشعر بالملل الآن وأنا أعلم، لكن هذا مثير للاشمئزاز”، حيث يأتي كلامها بعدما انتشرت شائعات تفيد أنها تتاجر بالأطفال من أجل الجنس.
وأضافت: “أيًا كان قد اخترع ذلك ووضع هذه القمامة في الكون يجب أن يأخذ استراحة من هاتفه اللعين، ربما يجدر عليك إيجاد هواية لك”.

وأضافت النجمة: “دعني اقول هذا بأقوى العبارات .. كل هذا كذبة ملفقة مقرفة على الانترنت تم ابتكارها وإدامتها من قبل المتصيدون والأغبياء.”
وأشار المتحدث الرسمي الخاص بالنجمة في بيان خاص لمواقع E!: “كل من يعرف هيلاري يدرك تمامًا أنها أم مذهلة وهي لا تحتاج إلى للتعليق أكثر من هذا. أتمنى لهؤلاء الأشخاص الذين يملكون هذا الوقت أن يستخدموا طاقتهم لحل المشكلات الحقيقية في العالم.”


أحدث تعديل 26-05-2020 الساعة 22:26