نشر في 21-05-2020 الساعة 17:38

شهدت احادث الحلقة الـ27 من مسلسل “النهاية”، بسماع “زين” للتسجيلات التي كان قد قام بتسجيلها على هاتفه، ليتذكر بشكل كامل كل التفاصيل التي قد نساها، بفعل مديري الواحة، الذين حاولوا أن يجعلوه ناسيًا لكل تفاصيل ما مر عليه في الواحة.

وتقوم “شادية” ياسمين علي، بطلب مقابلة “يسر” الذي يقوم بالكذب على “رضوى” ناهد السباعي حول فكرة وفاة زوجها “زين”، وذلك بعدما علمت بأنه يعمل في تجارة المخدرات، ويشترك مع الأمن في ذلك الأمور.

من جانب أخر تتعايش “صباح” مع “نصير” حسام داغر، والتي طلبت منه أن يساعدها في سرقة بعض الأمور الخاصة بالأطراف الصناعية، إلا أنه يؤكد لها بأن نهاية العالم قريبة جدًا وهو علم ذلك من بعض الكتب والتحاليل الخاصة التي تنولت ذلك، ويؤكد لها بأن هناك شخص سيظهر في نهاية الزمان، ليقوم بالسيطرة على العالم.

ويبلغ “داغر” صباح، أنه في خلال 4 أيام سيعم على العالم ظلام متواصل لمدة 20 عامًا، وذلك بعد الحرب التي سوف تجري من خلال قنبلة كبيرة يتم تجهيزها هذه الفترة لتكون هي من تنهي العالم بشكل كامل.

تهرب “صباح” من منزل “داغر” بعدما وضعت له منوم، وذلك لتقوم بالوصول إلى الروبوت وتعمل على تصليحه، وخلال هروبها تقع في إيدي تجار المخدرات، والذين يقوموا بخطفها.

وتهدد “شادية” “يسر”، بأن تقول لـ”رضوى” زوجته، تفاصيل تجارته في المخدرات، وتطلب منه أن يعطيها مبلغ كبير مقابل عدم الإفصاح بهذا السر، ليقوم بقتلها فورًا، حتى لا تفشي سره.

يقوم “سعادة” بالوصول إلى “عزيز” في محبسه، ليعمل على تهريبه من السجن، إلا أنه يرفض أن يذهب معه، ويقرر أن ينتهي مصيره في هذا الحبس وأن يموت، بعدما عاش كثيرًا في الدنيا، ويقرر في النهاية أن يذهب معهم ويخرج من محبسه.

وتنتهي الحلقة، بأن “مؤنس” قائد الأمن يعلم حقيقة هروب “عزيز”، ويظهر بأنه هو من قام بتهريبه بطريقة غير مباشرة.

في عام 2120، يحاول مهندس التصدي للتكنولوجيا التي أصابت العالم بعد مرور 100 عام من الآن، ولكن يتغير كل شيء حينما يقابل إنسان آلي مستنسخ منه.

بطولة يوسف الشريف، وعمرو عبد الجليل، وسهر الصايغ، وناهد السباعي، وأحمد وفيق ومن تأليف عمرو سمير عاطف، وﺇﺧﺮاﺝ ياسر سامي.


أحدث تعديل 21-05-2020 الساعة 17:38