blank

جينيفر غارنر تكشف سبب كرهها للباباراتزي


اعتبرت النجمة الأمريكية جينيفر غارنر «الباباراتزي» ألد أعدائها، لأنهم لا يكتفون فقط باقتحام خصوصياتها، بل ويعتدون على حرية أطفالها الثلاثة.

blank

وقالت إن النجومية لا تعني أن يستبيح أحد الحياة الخاصة للفنان وينشرها على الملأ ويصور الفنانة في أي وقت من دون موافقتها، مشيرة إلى أن الحجر الصحي خلصها مؤقتاً من ملاحقة المصورين، وجعلها أكثر قرباً من أولادها.

واعترفت النجمة الأمريكية أنها تصورت للحظة أنها سيئة الحظ مع الرجال، بعد تجربة طلاقها من الممثل بن أفليك وصراعها معه من أجل حضانة الأولاد.

وكان زواجها من أفليك هو الثاني بعد الممثل سكوت فولي الذي التقته أثناء تصوير فيلم «فيليستي» وتزوجته عام 2000، ولكن زواجها منه لم يستمر أكثر من 3 أعوام.

وبعد ذلك تحولت صداقة غارنر مع أفليك إلى حب بعد أن التقته أثناء تصوير فيلم بيرل هاربور، وتزوجا في يونيو 2005، وأثمر زواجهما 3 أطفال هم ابنتاها فيوليت، سيرفينا، وابنها صامويل الذي ولد عام 2012، قبل أن يتم الطلاق بشكل نهائي في أكتوبر 2018.

وقالت جارنر (البالغة 48 عاماً) إن أبناءها هم متعتها الحقيقية في الحياة، لذلك تحاول توفير أجواء هادئة لهم وإبعادهم عن ضغوط الوجود تحت الأضواء التي عانت منها كثيراً، وجعلهم يعيشون حياتهم بصورة طبيعية.