نشر في 12-05-2020 الساعة 10:37

بدأت أحدث الحلقة الثامنة عشر من المسلسل الرمضاني “البرنس” بذهاب محمد رمضان (رضوان البرنس) إلى مكتب المأمور بعد اكتشاف وجود هاتف محمول معه، ويحاول المأمور معرفة من أين حصل (رضوان) على المحمول، ولكن يتحدث (رضوان) بشكل عنيف عن انقاذ ابنته (مريم) ما يدفع مأمور السجن إلى حبس (رضوان) فى زنزانة انفراديًا.

وتتوالى الأحداث بإبلاغ والد زوجة “(رضوان) الشرطة عن أحمد زاهر (فتحى) ويتهمه بخطف حفيدته، ويتهمه إيضاً بقتل إبنته نجلاء بدر (لبنى).
 
وتتابع الحلقة بإصطحاب (فتحى) و روجينا (المعلمة فدوة) لإبنك (رضوان) إلى منزلهم، وتستدعي الشرطة ل (فتحى) لتوجيه اتهامات أهل (لبنى) له، بإختطاف ابنة (رضوان)، وقتله لابنتهما (لبنى)،ولكن (فتحي) يثبت للشرطة عدم صحة كلامهم.

وتستكمل الحلقة بزيارة (فتحى) وأشقائه (لرضوان البرنس) فى السجن وبصحبتهم ابنته (مريم)، ويضغطوا عليه من خلالها ويهددوه بها، إذا أرادها أن تكون على قيد الحياة أن يوقع على عقد عرفى بتاريخ قديم لبيع المنزل بالكامل لهم، وهو ما وافق عليه (رضوان) مقابل أن يقوم (فتحى) وأشقاؤه بالحفاظ عليها.

كما تشهد الحلقة بيع (رضوان) للمنزل الى شقيقه (فتحى)، بعد تهديده بحياة إبنته، وبعد أن وقع العقد طلب منهم عدم أذية ابنته وهو ما جمع عليه (فتحى) وأشقائه.


وتنتهي أحداث الحلقة بمغادرة (فتحى) وأشقائه وبصحبتهم مريم، ولكنه لم يف بوعده لوالدها (رضوان) ويقوم بإلقائها فى الشارع دون رحمة ويغادر هو وإخواته، ويستيقظ (رضوان) من النوم بالسجن، ويشعر بأن إبنته مسها مكره.

ونشر الفنان محمد رمضان على قناته الرسمية بموقع YouTube مشهدا مؤثرا لرضوان وهو يتوسل لمأمور السجن من أجل أن ينقذ طفلته من إخوته، حتى لو قرر إعدامه بعد ذلك.

مسلسل “البرنس” بطولة محمد رمضان، وأحمد زاهر، وإدوارد، ومحمد ‏علاء، ومحمد حاتم، ونور، وروجينا، ونجلاء بدر، وريم سامي، وسلوى عثمان، ورحاب الجمل، ومروة الأزلي، وتأليف ‏وإخراج محمد سامي‎.

رضوان مضى علي بيع البيت لأخواتة بعد تهديد فتحى بقتل مريم

رضوان مضى علي بيع البيت لأخواتة بعد تهديد فتحى بقتل مريم #البرنس

Posted by Mohamed Ramadan on Monday, May 11, 2020

أحدث تعديل 12-05-2020 الساعة 10:38