نشر في 07-05-2020 الساعة 09:36

بمساعدة حسن الجبالي (ياسر جلال) استطاعت ليل (مي عمر ) العثور على والدتها والتي اختفت منذ زمن طويل في الحلقة الرابعة عشر من مسلسل الفتوة. 

كذلك يرضخ حسن لطلب ليل في الذهاب للمولد لتقابل هناك ابنته نورا (ليلى زاهر) ولكن الأخيرةلا تحبها، وفي نفس التوقيت يأتي رجال لمنزل حسن حيث تقطن والدته للتفتيش عن الذهب ولكن والدته (إنعام سالوسة) تقاومهم يضربونها وتقع أرضًا. 

ونكتشف من خلال الحلقة أيضًا أن رياض الخولي هو من قتل والد حسن بالتعاون مع الفتوة صابر (أحمد خليل) حتى يحصل على الذهب ولكن بعد قتله لم يحصل على مبتغاه. 

وظهر خلال الحلقة المعلمة  “الفتوة الحاج أحمد” التي تجسده الفنانة فريدة سيف النصر، وهي تريد معاقبة المعلم “ياسر جلال” ولكن ليل “مي عمر” أخبرتها بأن حسن جاء إلى المنطقة حيث يبحث عن والدتها.

وبعد ذلك اكتشفت بأنه ابن الفتوة أحمد، وكانت المعلمة تعرفه جيدًا، وطلبت من حسن بأن يسامحها لأنها لمتكن تعلم ذلك.

 تعترف “نداشة” لعزمي بأن جميلة الغازية تحب حسن الجبالي.

أما فضل “محمود حافظ” فيرفض خيانة زوجته مع السيدة التي يقوم بتوصيلها “غادة طلعت” فتطرده من منزلها.

ونورا حسن الجبالي تذهب لعمتها وتحدثها عن الشاب المعجب بها “عبده سيد اللبان ” وتحكي لها عنه وعن مدى إعجابها به وعمتها تنصحها بنصائح في كيفية معرفة الحب الحقيقي، في نفس الوقت حسن الجبالي يعود مع “ليل” ويرجع لها والدتها بل أنه يستضيفها في منزله، ولكن “ليل” تطلب منه أن يذهب معها للمولد ويقابلها هناك. 

يتناول “الفتوة” الحياة الاجتماعية في حي الجمالية قبل مائة عام من خلال شخصية الفتوة والأفراد المحيطين به، كما يتناول بعض الأحداث الأخرى المتعلقة بالحارة المصرية قديما، وتحديدا مع بداية القرن العشرين، حيث يسلط الضوء على عصر الفتوات والصراعات التي دارت خلال هذا العصر.

يذكر أن مسلسل الفتوة من بطولة ياسر جلال، مي عمر، هنادي مهنا، احمد خالد صالح، أحمد صلاح حسني وغيرهم من نجوم الفن، المسلسل من تأليف هاني سرحان وإنتاج سينرجي وإخراج حسين المنباوي.


أحدث تعديل 07-05-2020 الساعة 09:36