بيلي ايليش تنتقد المسيحية في جلسة تصوير فوغ الصين

نشر في 03-05-2020 الساعة 21:38

شاركت النجمة الأمريكية “بيلي آيليش” في جلسة تصوير مثيرة للجدل لصالح مجلة “فوغ” بنسختها الصينية، ويبدو أن الإطلالات التي اختيرت أثارت حنق المسيحيين المؤمنين.

ظهرت “بيلي آيليش”، البالغة من العمر 18 عامًا، على غلاف المجلة كنسخة من شخصية مسلسل التلفزيوني الأشهر The Handmaid’s Tale المقتبس من الكتاب الأكثر مبيعًا والذي يحمل ذات العنوان حسبما ذكر موقع sausageroll.

وبذلك الفعل، اتخذت الفنانة موقفًا مثيرًا للجدل للغاية ضد بلدها ودين بلادها خلال الأزمة العالمية لتفشي فيروس كورونا من خلال مشاركتها في جلسة تصوير لصالح بلد يقع عليه اللوم إلى حد كبير في انتشار الوباء، إذ تظهر تقارير جديدة لوكالة المخابرات الأمريكية أن المسؤولين الصينيين تعمدوا الكذب فيما يخص التفشي الأولي الذي سمح للفيروس بالانتشار بشكل أسرع في جميع أنحاء العالم، ونتيجة لذلك، توفي ما يزيد عن 219 ألف شخص في جميع أنحاء العالم.

كما تعتبر شخصية المسلسل The Handmaid’s Tale معادية للديانة المسيحية.

ويبدو أن “بيلي إيليش” تقف إلى جانب الصين بعد قيامها بالتصوير لواحدة من أشهر مجلات الأزياء، على الرغم أن جلست التصوير تعود لشهر فبراير الماضي أي قبل وصول  الفيروس إلى أمريكا.

وبعيدًا عن الجدل والانتقادات السلبية، لكن لا يمكن لأحد التشكيك بمدى روعة الصور التي أشرف عليها المصور العالمي “نيك نايت”.


أحدث تعديل 03-05-2020 الساعة 21:39