نشر في 01-05-2020 الساعة 20:34

شهد العالم خلال الأيام القليلة الماضية، العديد من التقارير حول الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وذلك وسط تقارير عن وفاته أو تدهور حالته الصحية، وهو ما نفته كوريا الجنوبية. 

وعقب ذلك، ظهرت ناشطة كورية شمالية، تدعى ييونمي بارك، صاحبة كتاب “في سبيل العيش، مسيرة فتاة من كوريا الشمالية نحو الحرية”، لتفجر مفاجأة حول الزعيم الكوري الشمالي. 

قالت الناشطة في سلسلة تغريدات إن زعيم كوريا الشمالية، ليس مريض أو توفي، بل أنه مختبئ منذ بداية أبريل الجاري خوفا من فيروس كورونا المستجد. 

وأضافت الناشطة أن فيروس كورونا المستجد متفشي في كوريا الشمالية، على عكس إدعاءات زعيمها بعدم وجود إصابات في البلاد. 

وأكد أن كيم جونج أون يترك شعبه يواجه الموت، بينما هو يختبئ، مشيرة إلى أنه سيظهر قريبا ليؤكد أن الجميع كاذب. 

وكانت كوريا الجنوبية، أعلنت عدم رصد أي تحركات غير عادية في كوريا الجنوبية، مضيفة أن حالة كيم جيدة. 


أحدث تعديل 01-05-2020 الساعة 20:34