نشر في 30-04-2020 الساعة 10:36

اعترفت نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر أن ابنتها ستورمي (سنتان) علمتها الصبر، وأعادت تشكيل شخصيتها من جديد.

ونشرت جينر (22 سنة) مجموعة من الصور لها مع ابنتها ستورمي من مطرب الراب ترافيس سكوت، وقالت إن تلك الصغيرة تتحكم في حياتها وإنها علمتها الصبر والحكمة بسبب عنادها ودلالها معترفة بحبها الطاغي لها منوهة بأنها لا تتخيل حياتها من دونها.

View this post on Instagram

my baby is getting so big 😢😢🤍

A post shared by Kylie 🤍 (@kyliejenner) on

وأكدت أنها تحرص على أن تقضي معظم وقتها مع ستورمي وتعاملها كصديقة وتكيف برنامجها وارتباطاتها وفقاً لاحتياجات ابنتها الصغيرة.

وتعيش نجمة تلفزيون الواقع فترة الحجر الصحي في منزلها الفخم بلوس أنجلوس الذي يبلغ ثمنه 36.3 مليون دولار بصحبة ستورمي وصديقتها ستاسي كارانيكولو.

حيث تقضي الوقت في التقاط صور عديدة على حمام السباحة أو تقليد شقيقتها كيم على تطبيق توك توك، كما استعرضت غرف المنزل وتجهيزاته في مجموعة من الصور بعد أن ذكرت أنها اشترته حديثاً.

كما تنشر جينر صوراً من ألبوم ذكرياتها أو بصحبة صديقتها على موقعها في إنستغرام الذي يتابعها فيه 172 مليون شخص، وتحرص على استخدام منتجات ومساحيق تجميل من الماركة التي تنتجها.

وشاركت المليارديرة الشابة صديقتها في تمثيل مشاهد تمثيلية لشقيقتها الكبرى كيم كارديشيان في برنامج «تلفزيون الواقع»، وخاصة عندما فقدت قرطها في حمام السباحة ونزلت الأسرة بأكملها للبحث عنه في القاع.


أحدث تعديل 30-04-2020 الساعة 10:36