نشر في 28-04-2020 الساعة 19:44

تجاهل النجم يوسف الشريف الرد على بيان الخارجية الإسرائيلية الذي انتقد مسلسله الجديد “النهاية” الذي يتواصل عرضه حاليًا ضمن السباق الرمضاني. 

ولم يرد يوسف الشريف حتى الآن على بيان الخارجية الإسرائيلية، تاركا الرد لمخرج ومؤلف المسلسل. 

وكشف المؤلف عمرو سمير عاطف عن رأيه فى البيان الذي أصدرته الخارجية الإسرائيلية والذي يؤكد غضبهم من مشهد ضمن أحداث مسلسل “النهاية” والذي يتمنى فيه تحرير القدس وزوال إسرئيل على يد الدول العربية،  وقد صرح بإن مسلسل النهاية ليس عملا سياسيا وإنما خيال علمي لأول مرة يتم تقديمه فى العالم العربي، وكون أن هناك مشهدا يحث على تحرير القدس فهو أمر يتمناه كل عربي، وأرى أن الموضوع أخذ أكثر من حجمه وكونه مشهدا في عمل درامي فمن المفترض أن تدور أحداثه في عالم افتراضى أو مستقبلي. 

وواصل: أنني فى هذا العمل ألقى الضوء على بعض القضايا العربية التي تمس مجتمعنا العربي ولكن بعيدا عن السياسة . 

أما المخرج ياسر سامي فرد أيضا على تصريحات الكيان الصهيوني برفضه أحداث مسلسل النهاية ووصفها بغير المقبولة.

وقال سامي في تصريحات صحفية، إنه على الكيان الصهيوني الانتظار لعام 2120 ليتحقق مما جاء في المسلسل من عدمه، ثم يعترض بعدها.

وأضاف مخرج النهاية: “المسلسل يحكي عن حلم عربي نؤمن به ونحلم به أيضا، فلسطين أرض عربية إسلامية محتلة، وأنا وفريق العمل عبرنا عن هذا بالصورة، ولكن يبدو أن الصورة التي صنعتها كانت صادقة فأزعجتهم”.

وتابع سامي: “إسرائيل تعبر عن وجهها القبيح وكذبها فيما يُعرف بالحرية والرأي الآخر، هي لا تتقبل سوى رأيها فقط، ولا تهتم سوى مصالحها فقط”.


أحدث تعديل 28-04-2020 الساعة 19:44