نشر في 28-04-2020 الساعة 14:46

كشفت احدي المجلات هذا الأسبوع أن النجم العالمي شون ميندس و صديقته النجمة العالمية كاميلا كابيلو يفكرا في الاستقلال خلال الفترة المقبلة، فعلاقة نجمي أغنية “Senorita” تسير على ما يرام، خاصة منذ بدء فترة العزل المنزلي الذاتي بسبب انتشار فيروس كورونا ، حيث تواجد شون مع عائلة كابيلو في فلوريدا. 

وقرر الثنائى نقل علاقتهما لمستوي آخر ليعيشا معا فى منزل مستقل، وهو ماآثار الكثير من الجدل خلال الساعات القليلة الماضية، إلا أن موقع “جوسيب كوب ” تحقق من التقارير المتداولة و أكد أنها مجرد شائعة ، لكن التقرير يحمل جزء من الصحة وهو ان شون وكاميلا يعيشا معا خلال العزل المنزلي في فلوريدا ونشرت كاميلا عدد من الصور التي جمعتها بشون ميندس و هم في المطبخ خلال إعداد الطعام. 

بدأت الشائعة بنشر مجلة”OK” تقرير يشير يفيد بأن كابيلو وميندس سيبحثان قريبا عن مكان جديد ليعيشا معا فيه ، و جاء قرارهما بعد قضاء المغنيان بالعزلة الذاتية معا في فلوريدا مع عائلة كابيلو ، وسط أزمة فيروس كورونا و بمجرد أن ينتهي الأمر، سيكونون في حالة استعداد لتحضير لعش الحب الجديد. و أشار مصدر للمجلة أن بعد قضاء شون ميندس فترة الحجر مع عائلة كابيلو أكدت العائلة إنهم يشعرون و كأنه واحد من أفراد هذه العائلة فهم يحبونه جميعا و يجدوه الشخص المناسب بالنسبة لكاميلا كابيلو.

 وقال المصدر: “أن شون وكاميلا متحمسون للغاية للعيش تحت سقف واحد ، خاصة أنه يمنحهم الفرصة المثالية للعمل على بعض و تقديم العديد من الاعمال الموسيقية الجديدة معا”.


أحدث تعديل 28-04-2020 الساعة 14:46