نشر في 29-10-2019 الساعة 23:49

أكدت عارضة الأزياء كاتي برايس التي أثارت الجدل في الفترة الأخيرة بسبب عمليات التجميل وخيانتها لخطيبها السابق أن الأمور عادت لمسارها الصحيح وأنها عادت مرة أخرى لكريس بويسن.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل ” البريطانية، أن كاتي 41 عامًا، نشرت مجموعة صور عائلية لطيفة تجمع بين خطيبها كريس بويسن وطفلتها بوني 5 سنوات لتؤكد عودتهما مرة أخرى.

 

 

 

حازت الصورة على إعجاب المتابعين على وسائل التواصل الإجتماعي بسبب الضحك والسعادة التي كانت تغمر وجه بوني وهي جالسة على ساق كريس، وكتبت كاتي تعليق مصاحب أنها تحب تلك الصورة لخطيبها وابنتها ووضعت بجانب تعليقها قلب.

 

 

 

بعدها شاركت كاتي معجبيها بصورة تجمع بينها وبين كريس ونجلها وهم يرتدون معاطف ثقيلة حيث كان الجو شديد البرودة وهم يقضون أمسية في Broadwitch Hauntfest 2019 في ساوثفليت.

بهذه الصور العائلية أكدت كاتي على عودتها هي وخطيبها السابق كريس بويسن معًا مرة أخرى بعد فترة صاخبة وبعد أن خانته مع عامل بناء يُدعى تشارلز دروري 22 عامًا ويأتي ظهور كاتي وكريس معًا بعد أن ادعى دروري انه استمتع هو وكاتي بمأدبة من الكوكايين في منتج صحي بأحد الفنادق.

وبعدها صرحت متحدثة باسم كاتي لصحيفة “ميل أون لاين”، أنه لا توجد حقيقة في الادعاء بأنها تتعاطى المخدرات كل يوم وأنها تتخذ خطوات مهمة لتتعافى بشكل نهائي من المخدرات  وتحرز تقدمًا كبيرًا وأنها كان لديها هفوات وسقطات في الماضي لم يصبح لها وجود الآن.


أحدث تعديل 29-10-2019 الساعة 23:49