نشر في 28-05-2020 الساعة 21:31

احتفلت النجمة “كاتي برايس” بعيد ميلاد ابنها المصاب بالتوّحد هارفي لبلوغه الثامنة عشر من عمره حيث نشرت العديد من الصور وهي برفقته وتمنت له عيد ميلاد سعيد.

لكن المفاجأة هو نشر زوج والدته السابق بيتر أندريه طورة مؤثرة لهما معاً يتمنى فيها عيد ميلاد سعيد لهارفي عبر حسابه الخاص على “استغرام”، بالرغم من انفصاله عن كاتي برايس منذ فترة طويلة، لكنه لم يعلّق على الصورة أبداً بل اكتفى بنشر 4 قلوب حب حمراء.

ويبدو واضحاً أن العلاقة بين بيتر وهارفي كانت قوية كفاية خاصة مع غياب والده دووايت يورك حيث شكّل بيتر روابط وثيقة مع هارفي على مر السنين، فاقتنع بفكرة أن هارفي يجلب الفرح لحياتهما.

وخلال فترة زواج بيتر من كاتي منذ عام 2005 حتى 2009 ساعد بيتر في تربية هارفي عندما كان طفلاً وقال إنه يعتبره دائماً ملكاً له بالرغم من انه نادراً ما يعترف به على وسائل التواصل الاجتماعي .

كما عايد شقيقه الصغير جونيور البالغ من العمر 14 عاماً على صورة نشرها لشقيقه هارفي وقال فيها: “عيد ميلاد سعيد شقيق الكبير أنا احبك لدرجة كبيرة فأنت العالم بالنسبة لي ولا أستطيع أن أصدق أن عمرك اصبح 18 عاماً”.


أحدث تعديل 28-05-2020 الساعة 21:32