نشر في 08-09-2019 الساعة 16:09

عبر المخرج أحمد فوزي صالح عن سعادته بعد اختيار فيلمه “ورد مسموم” لتمثيل مصر في الأوسكار، وقد شارك متابعيه عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك معبرا عن امتنانه لكل لحظة عاشها وكل الصعاب التي مر بها في رحلته لخروج فيلمه إلى النور .

 

احنا سعداء برحلة Poisonous Roses – ورد مسموم واننا قدرنا نعمله في ظروف صعبة كتير واتعلمنا كتير من اخطائنا فيه، ومشاكله،…

Posted by Ahmed Fawzi Saleh on Sunday, September 8, 2019

 

وعلق: “إحنا سعدء برحلة “ورد مسموم” وأننا قدرنا نعمله في ظروف صعبة كتير واتعلمنا كتير من أخطائنا فيه، ومشاكله اللي هي حاجات هتساعدنا في شغلنا الجاي، وكنا سعداء جدا بأختيار الفيلم في مسابقة الأعمال الأولي في مهرجان روتردام كعرض عالمي أول للفيلم”.

تابع، “دلوقتي بتيجي لحظة الترشيح للأوسكار واللي ناس كتير بتتناقل الخبر بشكل خاطئ، بداية إحنا سعداء بأختيار اللجنة للفيلم عشان يمثل مصر في الأوسكار، ولكن ده تقليد سنوي بيحصل من سنين كتير. إحنا بنشكر الناس علي سعداتهم لينا، بس حابين نوضح أن ترشيح الفيلم لا يعني مشاركته في المنافسة النهائية واللي إحنا عارفين أنها حاجة صعبة”.

أكمل: “رحلة صناعة الفيلم الأول هي الرحلة الأصعب اللي صناع الفيلم بيتعلموا منها أشياء كتير جدا ان كان فنيا أو عمليا أو إنتاجيا، وبيحاولوا فيها يقدموا أسلوبهم ولغتهم، وده المهم، مش مهم ينجحوا أنهم ياخدوا جوايز كتير، ويلفوا مهرجانات أكتر، المهم بالنسبة لنا أننا نستمر في صنع الأفلام اللي عايزين نعملها”.

كانت اللجنة المشكلة لاختيار الفيلم الممثل لمصر في الأوسكار قد استقرت على اختيار فيلم “ورد مسموم” لينافس على الترشح لجائزة “أفضل فيلم أجنبي”.

تفوق فيلم “ورد مسموم” على فيلم “ليل خارجي” في التصويت النهائي للجنة بفارق 11 صوتا، كان الفيلمين وصلا للتصفية النهائية من بين 7 أفلام وصلت للتصفية قبل النهائية.


أحدث تعديل 08-09-2019 الساعة 16:09