نشر في 16-05-2019 الساعة 20:31

بدأت بعض الحقائق  بالظهور حول خبير المكياج “جيمس تشارلز”، وذلك عقب نشر فضائحه الجنسية من قبل مديرة الشركة التي كان يعمل بها سابقاً “تاتي ويستبروك”، بعد اتهامها له بالغدر والخداع، بسبب عمله مع شركة منافسة.

وخلال وقت لاحق من نشر تاتي فيديو، تكشف فيه كيف أن جيمس يحاول خداع الرجال ليعتقدوا بأنهم مثليين، صرّح نجم اليوتيوب “كارمي سيليتو” لموقع “الديلي ميل”، كيف حاول جيمس إغواءه بعبارات رومانسية، وأسئلة حول حياته الجنسية، حيث قال: “استمر جيمس بإخباري كيف كنت أكثر الرجال إثارة ممن وضع عينيه عليهم”.

 

 

واستمر كارمي في سرد التفاصيل، حيث قال: “كان جيمس يخبرني كم أنا مثير، ثم أخبرته بأنني لستُ مثلياً، لكن جيمس كان مصرّاً على التشكيك بي، حيث سألني: هل أنت متأكد أنك مثلي الجنس أم لا؟هل أنت واثق من إجابتك؟، لكن عندما رآى أنني لستُ مهتماً به كما هو بي، قام بحظري”.

وأثناء ذلك، شوهد جيمس في مطار لوس أنجلوس وهو يرتدي حذاء برادا بكعبٍ عال، حيث كان يروّج لعلامته التجارية للمكياج في أستراليا، لكنه رفض الإجابة على أسئلة الصحفيين.

 


أحدث تعديل 16-05-2019 الساعة 20:33
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!