نشر في 05-05-2019 الساعة 19:30

حكم قاضي في الولايات المتحدة الاميريكية بالسجن 10 سنوات لليوتيوبر أوستن جونز، بعد أن أقر بأنه مذنب في تهمة “استلام المواد الإباحية عن الأطفال” حسبما ورد بموقع ذي فيرج..

كان أوستن جونز قد أقر في فبراير الماضي بتهمة تحريض ست فتيات قاصرات بإرسال مقاطع فيديو واضحة لهن لـ”إثبات أنهن من أكبر المعجبات به”.

وحكم على اليوتيوبر أوستن جونز، البالغ من العمر 26 عاما، بالسجن لمدة 10 سنوات، بعدما أقر بأنه مذنب وتلقى صورا إباحية ومقاطع فيديو من القاصرات، لافتا إلى أنه في عامي 2016 و2017 قام بجمع ست فتيات، لا يتجاوز عمرهن 14 عامًا، لإنتاج مقاطع الفيديو وإرسالها لإثبات أنهن من أكبر المعجبات به”.

وقال مساعد المدعي العام الأمريكي، كاثرين نيف ويلش، في مذكرة إصدار الحكم “إن إنتاج واستلام المواد الإباحية عن الأطفال يعدان من الجرائم الخطيرة للغاية التي تهدد سلامة أطفالنا ومجتمعاتنا”.

يشار إلى أنه قد تم إلقاء القبض على أوستن جونز، بتهمة استغلال الفتيات القاصرات في عام 2017، لكن شائعات عن سلوكه غير اللائق مع المعجبين كانت تنتشر قبل سنوات.

وفي عام 2015، بدأت العديد من الشابات في نشر ما يفيد بأن أوستن جونز طلب منهن أن يصنعن فيديوهات له، وتسببت هذه الادعاءات في انسحابه من تشكيلة “ووربد تور” في ذلك العام بعد أن وقع أكثر من 9000 شخص على عريضة تطالب بإزالته.

وفقًا للمدعين العامين، فقد أخبر أيضًا بعض ضحاياه أن مقاطع الفيديو كانت جزءًا من فرصة عرض الأزياء وقال إنه يمكن أن يساعدهم فى كسب متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال جيمس جيبونز، القائم بأعمال المسؤول عن تحقيقات وزارة الأمن الداخلي، في بيان له “الحكم الصادر اليوم على أوستن جونز يمثل خطوة كبيرة نحو تحقيق العدالة للضحايا الذين استغلهم”.


أحدث تعديل 05-05-2019 الساعة 19:32
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!