نشر في 11-04-2019 الساعة 22:58

مازالت العائلة المالكة تنتظر قدوم الطفل الملكي على أحر من الجمر، لكن يبدو أن حماسهم سوف يتلاشى، بعد صدور قرار من الولايات المتحدة بإلزام المولود المنتظر خلال الأسابيع القادمة، بدفع الضرائب الأمريكية في الولايات المتحدة بمجرّد ولادته.

وجاء هذا القرار بسبب وضع ميغان كمواطنة أمريكية، أقامت هناك لفترة 5 أعوام، فهذا يلزم الطفل الملكي بمشاركة الولايات المتحدة تفاصيل أي دخل لديه من أجل الضرائب، وتشمل الممتلكات والدخل غير المكتسب التي تكون قيمتها 2100 دولار أو أكثر، ويبقى كذلك حتى بلوغ الطفل سن الثامنة عشر.

ولايزال على دوقة ساسكس ميغان ماركل المولودة في كاليفورنيا، تقديم إقرار ضريبي في الولايات المتحدة والإبلاغ عن أية وصول تزيد قيمتها عن 200000، أو هدايا بقيمة 159797 دولار، مما سيفتح أعمالها المالية كاملة أمام مصلحة الضرائب.

وخلال الفترة القادمة سيتعين على العائلة المالكة أن يكونوا أكثر تنبهاً بالنسبة للهدايا التي سيقدموها للطفل، وماذا تساوي قيمتها، لكن يبدو أن المحاسبين الملكيين كانوا مستعدين لهذه اللحظة منذ أن أصبحت علاقة دوق ودوقة ساسكس قوية.

ومن الجدير بالذكر أنه لاتوجد سابقة أخرى في العائلة المالكة أن يكون من أصول أمريكية، ولأن الطفل الملكي أصغر من أن يتخلى عن الجنسية الأمريكية، سيبقى تحت مصلحة الضرائب الامريكية حتى لو لم تطأ قدماه موطن والدته الأصلي.


أحدث تعديل 11-04-2019 الساعة 22:58