نشر في 05-05-2018 الساعة 10:09

شب خلاف بين النجمة كاترين زيتا جونز وزوجها مايكل دوجلاس مع ابنتهما كاريس البالغة من العمر 15 عامًا بسبب كيلي وكيندال جينر، وهو الخبر الذي تم تداوله مؤخرًا بعدد من مواقع الإنترنت وأحدث ضجة كبيرة، إلا أن موقع “جوسيب كوب” أكدت أن كل ما يتردد ما هو ادعاءات كاذبة وشائعات.

الشائعة بدأت بعد أن نشر موقع “Star” قصة عن وجود خلافات كبيرة بين دوجلاس وكاترين بسبب تطلعات ابنتهما المراهقة في دخول عالم عروض الأزياء، حيث يشعر الأب أنها أصغر من أن تدخل هذه الصناعة، لكن زوجته تعتقد أن ابنتهما يجب أن تسعى حلمها، حيث كانت النقطة الرئيسية للخلاف، بحسب مصدر مزعوم، هي رغبة كاريس في أن تأخذ كيلي وكيندال جينر قدوة ويقمن بتعليمها أهم أساسيات التحول لعارضة أزياء.

ويضيف المصدر أن دوجلاس يعتقد أن ابنته يجب أن تفكر في الذهاب إلى الكلية والتركيز على دراستها بدلاً من البحث عقود “المودلينج” وحضور الحفلات، لكن كاترين ليس لديها مشكلة مع تطلع ابنتها، وكما تقول القصة، فإن الممثلة تتفق مع زوجها على شيء واحد، وهو أن ابنتهما لن “تتحول إلى نسخة من فتيات كاردشيان”.


أحدث تعديل 05-05-2018 الساعة 10:09