نشر في 27-12-2017 الساعة 11:38

حلت الفنانة غادة عبد الرازق، وابنتها روتانا في أول ظهور تليفزيوني لها، ضيفتين ببرنامج “حكايتي مع الزمان” على تليفزيون دبي، وتشاهدون في هذا المقطع انطباعهما الأولي عندما تلتقيان بعد مرور 20 عاما، تمت إضافتها لعمر كل منهما بمساعدة خبراء التجميل.

ويبدو أن روتانا صدمت من مظهر أمها في عمر السابعة والستين فبكت، لكنها تمالكت نفسها وأخبرتها أنها تبدو جميلة جدا، وتشبه جدتها إلى حد ما. أما غادة عبد الرازق فتوقعت أن تكون روتانا في عمر الثامنة والأربعين أجمل من النتيجة التي توصل إليها خبراء التجميل، وطمأنت ابنتها لوجود حلول تجميلية مثل “البوتكس” ستحول بينها وبين التجاعيد التي ظهرت على وجهها.

وأضافت غادة عبد الرازق أن مظهر ابنتها الجديد يوحي بالنضج، فبالنسبة لها ظلت روتانا طفلة في حركاتها، وطريقة كلامها ومزاحها، حتى بعد أن الزواج والإنجاب.

 

 


أحدث تعديل 27-12-2017 الساعة 11:38