بعد زفافها… بريتني سبيرز تلغي حسابها على إنستغرام


وكالات

اختارت المغنية بريتني سبيرز العيش في هدوء تام بعيداً عن صخب منصات التواصل الاجتماعي، بقيامها بعد أيام قليلة من إكمال زفافها بحذف حسابها الشهير على تطبيق إنستغرام.

شاهد اختفاء الحساب الذي كان يجمع ما يفوق ال 41 مليون متابع https://www.instagram.com/britneyspears/?hl=en

ورغم استخدام نجمة البوب لحساب إنستغرام في نشر صور من ليلة الزفاف، وتعليقها عن سعادتها بحضور عدد من صديقاتها المشاهير، بينهن باريس هيلتون وسيلينا غوميز ومادونا، إلا أن الحساب لم يعد موجوداً على شبكة التواصل الاجتماعي.

وأكملت سبيرز (40 عاماً) وخطيبها أصغري (28 عاماً) ارتباطهما الرسمي بالزواج في حفل مصغّر أقامته المغنية بمنزلها في كاليفورنيا نهاية الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من وقوع حادثة اقتحام طليقها جايسون أليكساندر لمكان الحفل، وحديثها عن إصابتها بنوبة ذعر، إلا أن العروس وصفت يوم حفل زفافها بأنه «حلم تحقق».

ولم تتلقَّ عائلة المغنية، بمن فيهم والدها ووالدتها وشقيقتها، دعوة لحضور الحفل الذي حضره عدد محدود من النجوم، وذلك على خلفية تصريح سبيرز في السابق برغبتها في مقاضاة أفراد عائلتها لسماحهم باستمرار الوصاية القانونية عليها لما يقرب من 14 عاماً.

وعلى الرغم من إفادة عدد من وسائل الإعلام بتلقي شقيقها بريان سبيرز دعوة استثنائية لحضور الحفل، واعتذاره بسبب التزام عائلي آخر، إلا أن المغنية أكدت أن خلافاتها العائلية تشمله، وذلك بمنشور تم حذفه لاحقاً عبر حسابها على إنستغرام يقول «لم تتم دعوتك أبداً إلى حفل زفافي».

وقبل إلغاء تنشيط حسابها على موقع التواصل الاجتماعي بأيام دخلت سبيرز في تجاذب إسفيري مع والدتها.

وكتبت لين (67 عاماً) في تعليقها على صور زفاف ابنتها الكبرى يوم الجمعة الماضي «تبدين متألقة وسعيدة، زفافك هو الحلم، وأنا سعيدة من أجلك، أحبك».

لكن نبرتها تغيرت بعد أيام بعدما ردت سبيرز على التعليق بمقطع فيديو يتضمن صوتاً يقول «ولا تنس أبداً كيف ابتعدوا عنك عندما كنت بحاجة للحب».

وردت والدة المغنية في تعليق تم حذفه منذ ذلك الحين «لا بد أنك تمزحين معي» مع إضافة رمز تعبيري لوجه يحمل ملامح عدم التصديق.

وكانت نجمة البوب تعيش تحت وصاية قانونية فُرضت عليها منذ عام 2008 بدعوى تعرضها لمشاكل متعلقة بالصحة العقلية، وكسبت نهاية الماضي حُكماً يُعيد لها استقلاليتها للتحكم في حياتها.


Beirutcom.net