غضب سعودي على فجر السعيد بسبب تغريدة عن يوم التأسيس


أعادت الاعلامية الكويتية فجر السعيد نشر القرار الملكي حول يوم 22 فبراير وعلقت عليه عبر حسابها الشخصي على موقع تويتر قائلة: “لم يتبق لنا من الابتسامة والفرحة في هذا الوطن إلا فبراير وخذوه الأشقاء إنا لله وإنا إليه راجعون”

وأثارت بذلك التعليق غضب الشعب السعودي ضدها وصفها النشطاء بالاستفزازية لهم وعلقت على صدور أمر ملكي من خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان عبدالعزيز باعتماد يوم 22 فبراير إجازة رسمية من كل عام احتفالاً بيوم التأسيس.

وواصلت فجر السعيد تدوينتها والتي قارنت فيها بين المملكة العربية السعودية والكويت من خلال نشر فيديو علقت عليه قائلة: “فبرايرالكويت VS فبراير السعودية ماكو فرق نفس لون الدشداشة بس إنتوا يالكويتيين ماتحمدون النعمة”.

وبعد الهجوم عليها، حاولت فجر السعيد الدفاع عن نفسها موضحة أنها لم تكن تقصد السخرية وتعتز بالمملكة العربية السعودية وتحترم قادتها إلا أن تغريدتها فهمت خطأ.

وقالت فجر السعيد: “شباب تروحون معاي #هلا_فبراير في الشقيقه الكبرى #السعوديه.. نفرح معاهم ونغني معاهم نشيدهم الوطني وأكيد بنوقف للعلم علم السعودية مهووووو”.

وعلقت قائلة: “ترا الإخوان في #السعوديه فاهميني غلط آنا مو محتره إن صار عندكم احتفال في #فبراير إحنا عندنا طول السنه مهرجانات ماعندكم مثلها … #هلاحمدان و #هلاإخوان و #هلاإستجواب و #هلاغله_قري طول السنه مشغولين بالفعاليات موفاضين أصلا لفبراير .عليكم بالعافيه وخلاص كافي والله بننجلط بسبتكم”.