هاني سلامة يتحدث عن اول لقاء له مع يوسف شاهين.. مثلت بالصدفة ودخلت عالم السوشيال ميديا خوفاً من انتحال شخصيتي


حل الفنان هاني سلامة ضيفًا على إسعاد يونس في برنامجها “صاحبة السعادة” المذاع على شاشة DMC.

تحدث سلامة خلال الحلقة عن بداية مشواره الفني واول لقاء له مع يوسف شاهين كذلك كواليس حضوره الأول لمهرجان كان السينمائي الدولي.

أبرز تصريحاته

دخلت عالم السوشيال ميديا خوفًا من انتحال شخصيتي وبسبب جائحة كورونا التي أدت الى عدم إجراء الفنانين للقاءات الصحفية، اهتم بالتواصل مع الجمهور والإعلام عبر منصات التواصل الاجتماعي

اكتشفت متعة التواصل مع الجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي ومعرفة آرائهم في أعمالي الفنية

دخلت مجال التمثيل بالصدفة بسبب أحد أصدقائي الذي اقترح على العمل في مجال الإعلانات ونسق ميعادًا في وكالة الأهرام

لم أكن مهتمًا بالعمل في مجال الإعلانات ولكنه قرر خوض تجربة جديدة وبالفعل تقدمت للاختبارات ولكني تفاجأت بمكالمة هاتفية تعرض على العمل في مجال التمثيل

لم أتحمس لفكرة التمثيل في البداية ولكني ذهبت لمكتب يوسف شاهين وقابلت هناك المخرج الراحل رضوان الكاشف وعرض على دور في فيلم “عرق البلح” لكني اعتذرت بسبب السفر واستعدادي للثانوية العامة

بعد حصولي على الثانوية العامة من الكويت عدت الى القاهرة لدراسة علوم الحاسب الآلي ولكن مع بداية الدراسة تلقيت اتصالًا من المخرج خالد يوسف وعرض على دور “عبدالله” في فيلم “المصير”

قبل مقابلة يوسف شاهين لم أكن أدرك مدى أهميته الفنية ولكني أعلم أنه مخرج كبير

يوسف شاهين وصفني بـ”الحمار” لعدم مشاهدتي فيلم “باب الحديد”

لم أكن أفهم تعليمات يوسف شاهين حول فهم مشاعر الشخصية في مشهد تقييد “عبدالله” في الكرسي ولكنه تعامل معي بهدوء وشرح لي ما يجب على فعله وشحنني بمشاعر الغضب وعندما اوشكت على البكاء أشار لمدير التصوير

احتضنني يوسف شاهين ومدير التصوير محسن نصر بعد انتهاء تصوير المشهد تشجيعًا لي

لم أكن مدركًا لأهمية فيلم “المصير” ولا لمهرجان كان السينمائي

فيلم “الآخر” هو نقلة في حياتي ومعه شعرت بأنه عملي الفني الأول وبدأت أشعر بالخوف والتوتر بسبب لأهميته ولرغبتي في التمثيل

أثناء دراستي الجامعية شاركت في أفلام هامة هم “العاصفة”، “السلم والتعبان”، “أصحاب ولا بيزنس”

عانيت من اتهام الناس لي بالغرور ولا أعلم السبب وراء ذلك ربما لهدوئي في اللقاءات الإعلامية وعندما سألت البعض عن السبب كانت الإجابة “ملامح وشك مغرور”

مسلسل “بين السما والأرض” يصلح لجميع الأوقات فهو يعرض مختلف شرائح المجتمع وخلفياتهم الثقافية والاجتماعية

مسلسل “نصيبي وقسمتك” فتح الباب لتقديم مثل هذه الأعمال الفنية وسعدت كثيرًا بتقديم الجزء الأول منه

تعلمت تحمل المسؤولية منذ الطفولة ولا ألقي باللوم على الآخرين واعتبر نفسي طفل شقي وكنت محاط بالفتيات بسبب دراستي في مدرسة مختلطة ولكن الأمر اختلف بعد السفر إلى الكويت


Beirutcom.net