زينب العسكري تهاجم منى السابر.. ومي العيدان ترد لها الهجوم وتفضح حلا الترك وافعال والدها مع المعجبين


لا تزال أزمة الحكم القضائي الصادر لصالح الفنانة البحرينية حلا الترك، ضد والدتها منى السابر، يشعل الجدل والخلاف في الأوساط الخليجية بين مؤيد لموقف الابنة أو معارض، وآخرهم موقف مي العيدان وزينب العسكري.

آخر محطات هذا الخلاف كان رد الإعلامية البحرينية البارزة مي العيدان، على الفنانة والمنتجة البحرينية زينب العسكري، بعد مهاجمة الأخيرة لموقف منى السابر، ودفاعها عن موقف حلا الترك في القضية.

وكانت محكمة بحرينية قررت حبس منى السابر، طليقة المنتج البحريني محمد الترك، سنة مع النفاذ، وذلك في القضية الدائرة بينها وبين ابنتها حلا الترك، بشأن مبلغ مالي قيمته 200 ألف دينار بحريني.

حيث هاجمت زينب العسكري منى السابر، على خلفية النزاع القضائي بين الأخيرة وابنها الفنانة البحرينية حلا الترك، ونشرت العسكري مقطع فيديو أثار الكثير من ردود الأفعال على منصات التواصل الاجتماعي. قالت فيه “أنا حطيت نفسي مكان منى السابر، لو بنتي تسوي اللي سوته حلا الترك ما بلومها،  وهاي مش مثالية،  لو بنتي سوت هذه الحركة، فطرة الأم ما بتخليني أتكلم عن بنتي، السجن عندي أهون من إني أشوه بنتي، يمكن بتقوله  إني ما عيشت اللي هي سوته، لكن أنا عارفة بنتي وربيتها”.

وأضافت: “البنت اتشتتت، مشوشة، يوم مع ده ويوم مع الأم ويوم مع الأب، انتوا ما عرفتوا شخصيتها، أنا من كتر ما كنت بشوف عندها أخبار، البنت ضايعة مشتتة،   أنا كأم ما  أقدر إني أوصل البنت لمرحلة إنها  ما حدا قابلها”.

 ووجهت العسكري رسالة لمنى السابر قائلة: “أستاذة منى هذه بنتك، كنتوا في فترة من الفترات زي العسل، ليش تغيرت، بالمنطق والعقل بنتي اتغيرت علي فجأة ليش السبب، أكيد ما تبغي المبلغ أكيد في ضغوطات عليها”.

وما هي إلا ساعات معدودة، حتى خرجت الإعلامية البحرينية البارزة، مي العيدان، برد قاسي على الفنانة زينب العسكري، حيث نشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، رسالة مطولة للعسكري، قالت فيها “أنا أرد عليج زينب . . لان الموضوع ب اختصار اللي ايده بالماي مو مثل اللي ب ايده من النار . . لانك عايشه مرفهه ومرتاحه تزوجتي شيخ ورجل محترم و جبتي منه ٣ بنات و لما انفصلتوا استمر بصرف مخصصاتك انتي و البنات و يتعامل معك بطريقه محترمه . . ما تزوجتي واحد و انفصل عنك و شهر فيك و بسمعتك و بشرفك و خلاج علج ب السان اللي يسوى و اللي مايسوى و فيديوهات التشهير موجوده على اليوتيوب ما جبتي بنت و راحت ل احلام تقول لها ياريتك كنتي امي . . واللي تقولين عنها طفله . . الطفله هذي ام قلبين من كانت طفله مغروره الأطفال يروحون يسلمون عليها تدفعهم عنها و ابوها يطلب ٥٠ دينار على كل طفل يبي يصور مع حلا و الكلام وايد راح يبدى ولا يخلص اشوف انتي عشان افلوسك رفعتي قضيه على فاطمه المير اشوف ما احد قالج انتي من قل فلوسج ولا انتي مو محتاجتها قسما بالله الموضوع يغث ياريتك ساكته ترى انتي تقدرين تساعدين لكن ما تبين فاخلاص الرسول حثنا على فضيلة الصمت لما يكون الكلام غير صايب 👇🏻”.

وبهذا انضمت مي العيدان، لقائمة طويلة من المشاهير في الخليج والمغرب العربي، ممن تضامنوا مع منى السابر وهاجموا حلا الترك، ووصل الأمر لأن أطلق بعضهم دعوات لمقاطعة حلا الترك.

وطالب عدد من المشاهير بمقاطعة حلا الترك في خطوة قد تكون تنبيه للفنانة الشابه لما تفعله مع والدتها، وأن هذه الخطوة قد تكون مؤشر لها بأن ما تفعله ليس صحيح وغير منطقي.


Beirutcom.net