والد ميغان ماركل يُكذبها “لا أعتقد بأن العائلة الملكية البريطانية عنصرية”


قال توماس ماركل، والد ميغان، زوجة الأمير البريطاني، هاري، إنه “لا يعتقد بأن العائلة الملكية البريطانية عنصرية”، آملا أن تكون ملاحظة ابنته المزعومة بشأن العنصرية “مجرد سؤال غبي”.

وكانت ميغان ماركل قد قالت إن ابنها أرتشي، البالغ من العمر الآن عاما واحدًا، حُرم من لقب “الأمير” لأنه كانت هناك مخاوف داخل العائلة الملكية بشأن “مدى سواد بشرته قبل ولادته”.

وأضاف توماس ماركل لقناة “ITV”: “لدي احترام كبير للعائلة الملكية، ولا أعتقد أن العائلة الملكية البريطانية عنصرية على الإطلاق… لا أعتقد أن البريطانيين عنصريون، أعتقد أن لوس أنجلوس عنصرية، وكاليفورنيا عنصرية ، لكنني لا أعتقد أن البريطانيين كذلك”.

وتابع: “السؤال ما هو اللون الذي سيكون عليه الطفل؟، أو إلى أي مدى سيكون لونه داكنا؟..أنا أخمن وأتمنى أن يكون مجرد سؤال غبي من شخص ما.. وكما تعلمون، يمكن أن يكون بهذه البساطة.. يمكن أن يكون أحدهم قد طرح سؤالًا غبيا بدلا من أن يكون قصده عنصريا”.

ويأتي تصريح والد ميغان، بعد أن قدمت دوقة ساسكس، اعترافا مؤلما وصادما في مقابلتها مع الصحفية أوبرا وينفري، كشفت من خلاله أنه كانت هناك مخاوف داخل العائلة الملكية البريطانية بخصوص لون بشرة طفلها، آرتشي، قبل ولادته. 

ورفضت ميغان، الكشف عن الأشخاص الذين تحدثوا عن مثل هذه المخاوف مع زوجها الأمير هاري، الذي نقل إليها القصة، قائلة إن الكشف عن اسمائهم سيكون “ضارا للغاية”.


Beirutcom.net