تحقيقات جديدة بشأن قاتل زوجته “زينة كنجو”.. تهريب ونصب


كشفت مصادر أن إبراهيم الغزال قاتل زوجته زينة كنجو، متهم بجرائم نصب واحتيال في عدة دول أبرزها: بيروت، جورجيا، تركيا وأرمينيا منذ مدة طويلة، أضيف إليها مؤخرا جريمة قتل زوجته زينة كنجو، في عين المريسة في بيروت، ليفرّ بعد ذلك عبر خطوط الشرق الأوسط إلى تركيا وتحديدا إلى منطقة باب الهوى.

وروى أحد ضحاياه وليد أبو عياش أردني الجنسية أن إبراهيم الغزال كان شريكا له منذ ستة أعوام، منذ كان في جورجيا.

وقال “أبو عياش” حسبما ورد بموقع ”نداء الوطن”، “أن إبراهيم الغزال نجح في أن يأخذ منه 12 ألف دولار أمريكي، ليتبين بعد ذلك أنه مطلوب في جورجيا والشيشان بتهم احتيال.

وأضاف أنه يوجد عليه دعاوى بتهم المجيء بأشخاص ليسهل قيامهم بعمليات زرع كلى وإدخالهم الى تركيا في شكل غير قانوني ليجروا هذه العمليات في أحد المستشفيات التركية.

وقد هرب من تركيا، عبر مطار إسطنبول، بعدما ترك سيارة مستأجرة في المحطة وفيها خادمة كان قد استعان بها من أجل زوجته لارا المصرية التي وضعت طفلا في مستشفى الحياة في إسطنبول أطلق عليه اسم جوزف، وهو ولده الثالث بعد ابنتين ميرال وتولي ليعود بعد ذلك بقدرة قادر إلى إسطنبول بجوازات سفر مزيفة”.


Beirutcom.net