فيديو- وائل كفوري يكشف اسرارً عن عمله وهو طفل ويطرب الجمهور بـ “​أغاني من حياتي​” وماذا عن الحب وطفلتيه


افتتح ملك الرومانسية الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ أولى حلقات برنامج “​أغاني من حياتي​” على شاشة Mbc1، وقدم وائل كفوري مجموعة من أغانيه والمواويل بصحبة الأوركسترا الموسيقية بقيادة ​ميشال فاضل، وكشف في سياق الحلقة التي كانت طاغية عليها الغناء والطرب، عن حياته في الطفولة ومشواره الفني والشخصي.

وقال في سياق الحلقة الذي حل فيها ضيفاً ولكن من دون مقدم برنامج :”الغناء قطعة من قلبي وإحساسي..إصراري سر نجاحي..مشيت طريقي بخطى ثابتة وثقة كبيرة..فواثق الخطوة يمشي ملكاً”، بهذه الكلمات أعلن وائل كفوري إنطلاق برنامج “أغاني من حياتي” على شاشة “mbc”.

وائل كفوري روى مسيرة نجاحه التي بدأها منذ أن لقب بالطفل المعجزة لامتلاكه صوتا قويا، ووصولا الى ما هو عليه اليوم.

وائل أشار خلال حديثه لبرنامج “أغاني من حياتي” الذي عرضته “mbc” بأولى حلقاته إلى انه “من أنا وصغير لدي حلم بالغناء وأن أصل ألى ما أريده والناس تحبني وأول ما بدأت الغناء كان بالمدرسة وبعدها بالكنيسة من خلال تقديم التراتيل وأهلي عارضوا في البداية كونني لازلت صغيرا وكيف أنزل الى بيروت وأتوه فيها”.

وتابع وائل “طموحي واصراري جعلني لا أرى أمامي أي أحد ونزلت الى بيروت بعمر الـ 16 عاما واستقبلتني خالتي وحضتني وقدمت لي كل الدعم”.

وأضاف ” بداية رحلتي كانت قاسية ما كان معي مصاري وأهلي رافضين غنّي؛ قررت اتحدى كل هالصعوبات لوقت سمعوا صوتي الناس ولقبوني بطفل المعجزة”.

وقبل أداء وائل لأغنية “لو حبنا غلطة قال “مين قال عن الحب غلطة؟ وفي ناس تعتبره غلطة والحب حلو بحلاوته ومره”.

وعبر وائل عن اشتياقه لبناته (ميشا وميلانا) وقدم لهما أغنية “يا حبيبي قرب ليّ” ودمعت عيناه وقال “ومن فترة طويلة لم أراهم بسب كورونا واشتقت لهم كثيرا”. 


Beirutcom.net