بعد 3 سنوات.. تداول فيديو لمراسل مصري اثار غضب سميرة عبدالعزيز.. والشركة تعتذر


أثار فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي لمتدرب من المراسلين المصريين يحاول إجراء حوار مع الفنانة المصرية القديرة سميرة عبد العزيز الجدل، خاصة أنه لايعرف اسمها بعد أن أوقفها للحوار، وهو ما فاجأ سميرة عبدالعزيز وتركته ورحلت ليرد الشاب “استهدي بالله ياحاجه”.

وردت الفنانة سميرة عبد العزيز على الفيديو المتداول لها من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذي تعرضت فيه لموقف محرج، على هامش حضورها مهرجان الإسكندرية السينمائي قبل سنوات.

وقالت سميرة عبد العزيز في تصريحات لـ صدى البلد انها تفاجأت بتصدر هذا الفيديو التريند، ولا تعرف من وراء خروج هذا الفيديو، مؤكدة أن الواقعة كانت منذ سنوات، وتفاجأت بما قاله المراسل، وأنه لا يعرفها.

وفي التفاصيل كان الشاب يقول للفنانة خلال الفيديو، الذي تم تصويره في مهرجان الإسكندرية السينمائي: «مهرجان الإسكندرية السينمائي بنلتقي بالفنانة القديرة، نتعرف بحضرتك اسم حضرتك؟»، فترد الفنانة مُنزعجة: «أنت مش عارف اسمي وجاي بتعمل معايا لقاء! يابني روح ربنا يهديك، لما تبقى تعرف أنا مين أبقى تعالى».

وأختتم الشاب اللقاء ويقول للفنانة: «عارفك استهدي بالله يا حاجة»، لذا تعرض الشاب إلى الانتقادات على الفيديو وطريقته في التحدث مع الفنانة، وقال أحد المتابعين: «عندها حق.. دي قلة ذوق»، واستكمل أخرون وصفه بـ«سواق توكتوك» بسبب طريقته في إنهاء اللقاء.

وحرصت الشركة المنتجة للفيديو والتي كان يتدرب فيها المراسل على توضيح ماحدث وجاء في بيان عبر حسابهم على فيسبوك: “نأسف للفنانه المحترمة القديره سميرة عبد العزيز بشأن الفيديو المتداول علي صفحات السوشيال ميديا الذي تسبب في احراجنا واحراج اداره شركتنا”.

وأضافت: “هذا الفيديو تم تصويره بمهرجان الاسكندرية منذ 3 سنوات من جانب احد المتدربين لدينا وتم ايقافه من وقتها بسبب هذا الموقف وفوجئنا اليوم بنشره علي حسابه الشخصي دون علمنا ونكرر اعتذارنا لها”.


Beirutcom.net