مذيعات برنامج “سوالف ضحى” يُتّهمن بالتحريض على العنف ضد المرأة


اثارت مذيعات برنامج سوالف ضحى، الذي يُبث على قناة الشاهد الكويتية أزمة كبيرة بعد تصريحاتهن بالتحريض على العنف ضد المرأة وهو ما أثار غضب الرأي العام الكويتي وجمعيات حقوق المرأة لتتزايد المطالبات بإيقاف برنامج سوالف الضحى ومحاسبة القائمين عليه.

 وفي حلقة برنامج سوالف ضحى الذي تقدمه كل من لين الاطرش من سوريا، وصباح العبادي من الكويت، وآلاء محمد من المغرب وصفاء جيو من تونس، بررت المذيعات ضرب المرأة معتبرين أن ممارسة العنف ضدها يكون بسبب التأديب، وأن هناك بعض سيدات يستحقن القتل بسبب سلوكهن.

تسببت تصرحات المذيعات مقدمات برنامج سوالف الضحى في إثارة غضب المتابعين، لتشتعل منصات التواصل الاجتماعي بمقطع الفيديو الذي تضمن تصريحات صادمة لهن، وسط احتجاجات واسعة من جمعيات نسوية وحسابات فردية لأشخاص رأوا أن ما فعلته المذيعات لا يقل جرماً عما تتعرض له النساء في الشوارع من تحرش وعنف، وهو ما تسبب في زيادة الممطالب بإيقاف البرنامج وتقديم المذيعات للمحاسبة.

 بررت الأطرش العنف والضرب بأن هناك فتيات “جايبين الحكي” لعائلتهن، وأن أهلهن غير قادرين على دفنها أو قتلها قائلة: “بدن قتلة”، لترد عليها زميلتها صباح العبادي قائلة إن شقيقها إذا شاهدها تتكلم مع رجل في الشارع، سيقتلها بكل تأكيد لأنه يحس برجولته، وهو ما يعد تبرير واضح لجرائم الشرف الأمر الذي تسبب في هياج الرأي العام ضدهم، خاصة في ظل مساعي المجتمع المدني لزيادة الوعي بحقوق المرأة وحملات إيقاف العنف ضدها.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالمنشورات التي أُرفقت بمقطع فيديو من الحلقة أظهر المذيعات وهن يعلنان تصريحاتهن المثيرة للجدل حول أن هناك نساء يستحقن الضرب والعنف بل والقتل.


Beirutcom.net