بعد تهديده بالانتحار لعدم حصوله على اجره.. كيف تصالح شريف دسوقي واحمد الجنايني؟


هدد الممثل المصري شريف دسوقي، الشهير بشخصية “سبعبع” في المسلسل الشهير “بـ100 وش” بالانتحار، حال عدم إنهاء أزمته مع المنتج احمد الجنايني، والحصول على حقه.

وذلك بعد أن أعلن عن عدم حصوله على اجره من منتج فيلم “وقفة رجالة” أحمد الجنايني.

وقال: “هقتل نفسي في ميدان عام، لو مخدتش حقي من أحمد الجنايني، ومش هجيب محامي يرفع لي قضية، أنا بناشد الدكتور أشرف زكي، وبقوله ابنك مهدور حقه يا سيادة النقيب”، مطالبًا بتعويض مادي، جراء الإصابة التي تعرض لها خلال تصوير أحد مشاهد فيلم “وقفة رجالة” في مدينة الجونة.

وكشف دسوقي، كواليس إصابته في مشاهد الفيلم، قائلاً: “كنا بنصور في الغردقة حوالي 6 أيام تصوير، وفيه شوت قعدنا فيه 4 ساعات، وكانوا بيجربوا فيه حاجة لأول مرة، وهي حاجة تشبه عملية مساج ماء البحر، فأنا بخبرتي في نزول البحر كوني من إسكندرية، قلت يا جماعة ده خطر، بخار البحر والملح وضخها بخراطيم هوا عشان تعمل مساج”.

وأكمل: “بعد ساعة بدأت الناس تتخنق، وبدأ الممثلين يشتكوا، لكن أنا مقدرتش أكمل، وأغمى عليا والناس افتكرت إن جالي جلطة”.

وتابع: “طلع لي خراج في رجلي وقتها وحسيت بتنميلة شديدة، وتطور الأمر إلى تدخل جراحي.. وكنت أتألم جدًا لو حد قرب ناحية رجلي من على مسافة 20 سنتمير حتى”.

وبعد هذه التصريحات تدخلت الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، لينهي الخلاف الذي دب بين شريف دسوقي والمنتج أحمد الجنايني، حيث جمع الاثنين بمسرح النقابة وتم إنهاء الخلافات الذي وصفها دسوقي بسوء التفاهم والتسرع في الحكم على الأمور.

وقال دسوقى، إنه يكن كل الاحترام للمنتج أحمد الجناينى، وأن ما حدث منه تسرع دون قصد، كما قدم الاعتذار لشريف زلط، أحد القائمين على فيلم “وقفة رجالة”.

ويُعرض فيلم “وقفة رجالة” في دور السينمات حاليًا، ويتصدر شباك الإيرادات، متفوقًا على الأفلام المُشاركة معه في الموسم، والعمل من بطولة سيد رجب، وبيومي فؤاد، وماجد الكدواني، حيث حققوا كوميديا خاصة، بالتعاون مع شريف دسوقي، ومحمد سلام، وأمينة خليل التي تشارك بظهور خاص، إضافة إلى ضيوف الشرف سوسن بدر، وصفاء الطوخي، وإيمان السيد.


Beirutcom.net