فيديو- المتهم بقتل زوجته زينة كنجو يروي تفاصيل الجريمة “هكذا فعلتها وسافرت”


في تفاصيل الجريمة التي هزت لبنان خلال الأيام الماضية، تحدث إبراهيم غزال، زوج عارضة الأزياء اللبنانية زينة كنجو، ما حصل الليلة الأخيرة بينهما قبل مقتلها.

وقال زوج المغدورة في حديث له للمرة الأولى بعد هروبه إلى تركيا عبر شاشة Mtv إنه كان يجلس مع زوجته قبل وفاتها والأمور بينهما على ما يرام، موضحا أن موقفا خاصا بهما وقع وبعدها بدأت بينهما مشكلة كبيرة.

وأضاف أن صوت زوجته علا عليه، فقام بوضع يده على فمها وهذه ليست المرة الأولى التي يفعل فيها ذلك، وطالبها بخفض صوتها.

وأشار إلى أنها توفيت بعد وضع يده على فمها، معقبا: ”دُغري حطيت يدي على دقات قلبها لقيت خلاص راحت.. أنا ما عم برر لحالي ولا بقول لحدا إني أنا بريء.. أنا ما بقتل بهالطريقة.. لو في آثار لمد إيد كان بيّن.. أنا ممكن أضرب ولكن أقتل لأ”.

وتحدث عن أن أسرة زوجته، أقامت ضده دعوى تعنيف رغم أن هذا لم يحدث، مبينا أنها لم تكن معنفة بل كانت معززة ومكرمة في منزلها ولها خادمة خاصة ولم يكن يرفض لها طلبا.

وأكد أنه لم يقم بسرقة ذهبها، كما زعم أهل زوجته في أقوالهم، مشددا على أنه يعترف بأن الجريمة ”بشعة“، وأوضح أنه سيعود إلى لبنان نهار الاثنين المقبل على الأكثر.

ودافع غزال عن نفسه بشأن اتهامه بقتل زوجته، فقال إنه لو كان متعمدا قتلها فلن يتم القتل بهذه الطريقة، موضحا أن الطبيب الشرعي أكد أنه ليس قتلا عمدا.


Beirutcom.net